بالصور.. هيفاء وهبي: أمنية حياتي تحققت مع هذا الشخص في "مريم"

khaledfarag

 

قالت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، إن أمنية حياتها تحققت بالعمل مع الفنان حسن حسني في مسلسل "مريم"، مؤكدة أن شهادتها مجروحة بحقه، لأنه فنان كبير وصاحب تاريخ عريض، ويعد واحداً من أهم نجومها المفضلين.

 

وأكدت هيفاء، خلال استضافتها في برنامج "ريتنج رمضان"، الذي يقدمه كل من وسام بريدي وميساء مغربي، علي قناتي "أبو ظبي" و"النهار"، أنها حرصت علي الفصل بين شخصية التوأم التي تقدمهما في مسلسلها الجديد، وسعت لإيجاد شكل وأداء مختلف لكل منهما، مشيرة إلي أن ردود الأفعال التي تلقتها حتي الآن تثبت أنها نجحت في تحقيق رغبتها.

                                            


وأوضحت النجمة اللبنانية أن مسلسل "مريم" أبرز موهبتها التمثيلية، معلنة عن تلقيها اتصالات هاتفية من زملائها داخل الوسط الفني لتهنئتها علي مستواها، وخصت بالذكر أحمد السقا، وخالد زكي، وتطرقت في حديثها إلي تغريدات المطربة السورية أصالة، والفنانة نادين نجيم، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

 

وأشارت هيفاء إلي أن الحلقات المقبلة تشهد تصاعداً في أحداثها، موضحة أن شخصية "مريم" تتسم بالخبث وتخفي الكثير بداخلها، أما "ملك" فهي رمز للمرأة القوية في المجتمع، وتعد وراء كل المشاكل التي تدور حولها الأحداث، ما دفعهم لتسمية المسلسل علي اسمها.

                                        


وأكدت أن واقعة سرقة ملابسها أثناء التصوير جاءت بغرض منعها من التصوير، إلا أن محاولات مرتكب الواقعة باءت بالفشل، بدليل ردود الأفعال القوية التي ما زالت تتوالي عليها.


وعن الفارق بين تعاونها مع المخرج محمد سامي في مسلسل "كلام علي ورق" والمخرج محمد علي في مسلسل "مريم" قالت هيفاء إن سامي مخرج يملك روح المجازفة، ويعد شخصاً عنيداً ويرفض الواقع الكلاسيكي، ووصفت محمد علي بالإنسان الطيب، وكان بمثابة والدها الروحي أثناء التصوير، مضيفة أنها رجل يحب مهنته، ويمتهنها في صمت وهدوء.

 

وفي المقابل أشاد الفنان حسن حسني بموهبة هيفاء، مؤكدة أنها تملك قبولاً ربانياً، وأنه يرفع لها القبعة عن أدائها في المسلسل، ما جعلها تصنع لنفسها مكاناً مهما في الدراما التليفزيونية لهذا العام.

 

وأوضح أن هيفاء دفعته لمخالفة قواعده بعدم الظهور في البرامج التليفزيونية، مضيفاً بقوله: "جئت للبرنامج من أجل حبيبتي "مريم"، لافتاً إلي أن سر نجاح المسلسل يرجع في المقام الأول لبطلته، لأنها صنعت جو من الألفة أثناء التصوير.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع