تحت السيطرة .. نيللي كريم تتفوق على نفسها وتقدم صورة انسانية للمدمن

 

لا حديث لمواقع التواصل سوى عن مدى نجاح الفنانة المصرية نيللي كريم في تجسيد مشاعر شخصية مريم في مسلسل تحت السيطرة وهي شخصية مدمنة سابقة للمخدرات وتعافت من الادمان، حيث قدمت دورها بحرفية شديدة.

 

وبالفعل قدمت نيللي كريم دوراً من أروع أدوارها، وهي الممثلة الموهوبة التي تسحرنا بادائها عاماً بعد عام في رمضان، وبرعت في تقديم مشاهد تحت السيطرة برغم صعوبتها وتركيبتها النفسية بفضل موهبتها وتحضيرها المتاني للدور، فقد ذكرت أثناء تصوير العمل قيامها بالجلوس مع مدمنين متعافين للوقوف على الانفعالات الحقيقية التي يمر بها المتعافي، حتى قدمتها بصدق شديد وواقعية غير مسبوقة!

ومن أكثر المشاهد التي نالت اعجاب الجمهور كان مشهد من أهم المشاهد فى دراما رمضان هذا العام، حيث تذهب مريم لترى أحوال منزلها القديم فى منطقة المعادى، وهذا ما جعلها تتذكر ما حدث لها والأيام التى كانت تعانى فيها من الإدمان وبحثت فى أرقامها القديمة لتجد رقم صديقتها المقربة والتى مازلت تعانى من الإدمان وطلبت منها مقابلتها، وللحظة تذكرت مريم أنها يجب أن تسيطر على نفسها فهاتفت صديقها المتعافى شريف "هانى عادل" لتخبره بما حدث فيقول لها أن تغلق باب الشقة بالمفتاح وترمى المفتاح من شرفة المنزل.

المشهد يحمل كماً كبيرا من الانفعالات والصدق، وقد قدمته نيللي بحرفية تضاهي هوليوود، حيث جعلته أكثر تأثيرا باستخدام ملامح وجهها بهذا الشكل من الحرفية والرعشة التى كانت تسرى فى كل جسدها وعينيها المتلهفة للمخدرات والتى فى نفس الوقت تريد الابتعاد عنها، في مشهد لن ينساه جمهور الدراما واستطاعت نيللي من خلاله حفر اسمها في تاريخ الدراما العربية.

 

وتجسد بطلة العمل نيللى كريم فى المسلسل دور زوجة النجم ظافر العابدين، وهى من الطبقة فوق المتوسطة، تعانى من أزمة الإدمان وتدور أحداث العمل فى إطار اجتماعى رومانسى، ويقوم مخرج العمل تامر محسن بتكثيف عدد ساعات العمل يوميًا. و"تحت السيطرة" بطولة النجمة نيللى كريم وظافر العابدين ومحمد فراج ،وأحمد وفيق وهانى عادل، تأليف مريم نعوم وإخراج تامر محسن وإنتاج العدل جروب، ويعرض المسلسل على قنوات الـcbc والقاهرة والناس والتليفزيون المصرى.

 

وقد حظي المسلسل بمتابعة كبيرة من اليوم الأول بسبب علاقة الحب مع صناع العمل، والثقة التي تكونت بين الجمهور وبين الفريق في مسلسل تحت السيطرة، مثل الكاتبة مريم نعوم التي تألقت في عملين متتالين “ذات، وسجن النسا”، وهما العملان اللذان قامت ببطولتهما أيضاً نيللي كريم.

كما تمتع المسلسل بالجانب الانساني حيث ركز على الجوانب الإنسانية للمدمن، بشكل، بعيدا عن الصور المعروفة السابقة في تناول قضية الإدمان..كما استعانت كاتبة العمل أيضأ بكتاب زمالة المدمنين “الكتاب الأزرق”، الذي يشرح خطوات التخلص من الإدمان، ولهفة العودة للمخدرات، وأعراض “الانسحاب”، و”الانتكاسة”، إضافة إلى الإشارة للبرنامج الذي يجب أن يشتغله المدمن المتعافي.

 

وتمتع العمل برؤية عميقة للكاتبة فبعد شرح قصة مريم وشريف وطارق تبدأ في توجيه الدراما نحو الضعف النفسي، فهل ستواجه كل شخصية ضعفها أم ينتصر عليها؟

 

نيللي كريم لـ "حياتك": "تحت السيطرة" دفعني للجلوس مع مدمنين متعافين 

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع