رامز واكل الجو يواجه انتقادات واسعة ومطالب بوقف عرضه

محمد

 

فور خروج حلقته الاولى الى النور أثار برنامج رامز واكل الجو الجدل بين الجمهور على مواقع التواصل، وتصدر هاشتاج #رامز_واكل_الجو التغريدات والبوستات على مدى يومين من شهر رمضان.

 وبسبب التعليقات السلبية المتكررة حول الخداع في هذا البرنامج، وتدشين حملات لمقاطعته، ومطالبة بعضهم بمحاكمات تأديبية للقائمين عليه، دب القلق والتوتر داخل مجموعة قنوات الـ mbc، وبدأو يبحثون فيما بينهم عن طريقة للخروج من هذه الأزمة فى محاولة أخيرة للبقاء على عدد محدود جدا من المشاهدين الذين يستمتعون بهذا البرنامج.

 

فقد أكدت الاحصائات  نفور عدد كبير من المشاهدين من متابعة البرنامج، وعاب رواد مواقع التواصل الاجتماعى  على الفنانين الذين يتقاضون مبالغ مادية وقال أحدهم :"انتوا بتأخدوا فلوس علشان تتخضوا وتضللوا الجمهور وتضحكوا على الناس الغلابة"، وقال آخر :"تمن الخضة بكام".

 

ويبدو أن إدارة قنوات mbc قد اتخذت الخطوات الخطأ، بتحمسها الدائم لعرض برنامج "رامز واكل الجو" الذى يحمل مواد مزيفة تستخف بعقول المشاهدين، حيث اعتمد على التمثيل لا على المصداقية، كما حمل كما من الإسفاف والبذاءات والشتائم.

وقد بذل رامز جلال مجهودا كبيرا ليقدم فكرا مختلفا فى برنامجه ليتحدى البرامج الأخرى الجيدة، إذ يظهر فى برنامجه بأكثر من وجه تارة رجل عجوز وأخرى سيدة لكن ما إن خرجت الحلقة الأولى للجمهور التى حل فيها محمد هنيدى ضيفا، حتى ظهر الضعف واضحا فى المحتوى وبدا تمثيل محمد هنيدي للموقف غير متقن لدرجة دفعت البعض بأن يسخروا قائلين: "محمد هنيدى مش عارف يمثل إنه خايف رغم إنه ممثل كوميدى"، وقال اخرون إن "الحكاية انكشفت وأن الممثلين مأجورون وعلى علم بما يجرى لهم".

 

و سيطرت حالة من الغضب على الكثير من المشاهدين، بل وبدأت المطالب تنطلق على مواقع التواصل الاجتماعي بوقف عرض البرنامج، مطالبين المسؤولين عن وقف هذه المهزلة؛ كما وصفها بعض مستخدمي موقع فيس بوك..ومما زاد حالة الغضب لدى الكثير من المشاهدين، ظهور الألفاظ البذيئة والسباب التي شهدتها هذه الحلقة، حيث لم يتمكن الفنان محمد هنيدي، من السيطرة على أعصابه؛ وردد العديد من الألفاظ الخارجة..ورغم أن المسؤولين عن البرنامج وضعوا إشارة صوتية على الألفاظ الخارجة، التي احتوت عليها الحلقة الأولى، إلا أنها كانت واضحة وتمكن كافة المشاهدين من تفسيرها.

ووصف عدد من الفنانين المثقفين البرنامج بالملعون وصنفوه من أسوأ البرامج فى التاريخ، لاعتماده على الكذب حتى فى الضحكة على الشعب الذى يصدق ما يبث له، خصوصا بعدما ظهرت برامج أخرى تخطف أعين الجمهور وأكثر ثقافة منها "التجربة الخفية".

 

ويراهن صناع البرنامج على النجاح من خلال حلقة النجمة العالمية باريس هيلتون التي عرضها رامز جلال للمقلب، وبالرغم من ذلك فهناك انتقادات شديدة وجهها الجمهور لادارة قناة MBC لاختيارهم باريس هيلتون برغم تورطها في فضيحة اباحية من قبل.

(1)  

إعلانات google