الملكة اليزابيث تمنح المصرية نعمت شفيق لقب فارس ووسام السيدة القائد

محمد


تألق اسم الاقتصادية المصرية ونائب محافظ بنك انجلترا د.نعمت شفيق مؤخراً، حيث كرمتها الملكة إليزابيث، ومنحتها لقب فارس نظير خدماتها في الإدارة العامة والاقتصاد العالمي.

وكانت صاحبة الجلالة الملكة أليزابيث الثانية قد منحت أوسمة مرموقة لنعمت طلعت شفيق، نائب محافظ بنك إنجلترا، نظير الخدمات المتميزة التي قدمتها للمجتمع البريطاني.  حيث حصلت د. شفيق على وسام السيدة القائد (DBE)، وهو رتبة فائقة الامتياز تمنحها الإمبراطورية البريطانية، وذلك نظير خدماتها في الإدارة العامة والاقتصاد العالمي.


تعود أصول د. نعمت شفيق إلى الأسكندرية، وهي خبيرة اقتصادية بارزة شغلت في السابق منصب نائب العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي والأمين الدائم لوزارة التنمية الدولية البريطانية (DFID).. وجاءت الأوسمة المرموقة التي حصلت عليها ضمن قائمة الشرف بمناسبة عيد ميلاد الملكة اليزابيث الثانية، والتي تُنشر في تاريخ عيد ميلاد الملكة الرسمي، وتحتفي هذه القائمة بالأشخاص الذين قدموا إنجازات في الحياة العامة والتزموا بخدمة ومساعدة بريطانيا، وتُمنح هذه الأوسمة للأشخاص من جميع الخلفيات المختلفة، لمجموعة واسعة من الأسباب، منها إحداث تغيير في مجتمعهم أو في مجال عملهم أو تحسين حياة البشر من غير القادرين على مساعدة أنفسهم أو التحلي بشجاعة أخلاقية.  

 

واحتفت الصحف المصرية بدكتورة نعمت شفيق بوصفها واحدة من الذين رفعوا اسم مصر عاليًا بعد اختيارها ضمن قائمة فوربس للنساء الأكثر نفوذًا في العالم لعام 2015، في قائمة احتلت المركز الأول فيها أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية.

وتقول نعمت عن نفسها إنها بعد كل ما وصلت إليه من احترام فإنها تدرك عيوبها ومميزاتها جيدًا.

يذكر ان دكتورة نعمت شفيق من مواليد مدينة الإسكندرية، عام 1962، وتحمل الجنسيتين البريطانية والأمريكية بجانب المصرية.سافرت عائلتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ الستينات، وعاشت هناك لفترة ثم عادت أثناء فترة المراهقة.


ثم التحقت بالمدرسة الأمريكية بالإسكندرية المعروفة باسم ««شدس»، وبعد الانتهاء من الدراسة الثانوية في الإسكندرية، التحقت لمدة عام بالجامعة الأمريكية في القاهرة، ثم تركتها وأكملت دراستها في الولايات المتحدة الأمريكية.

تخرجت نعمت شفيق في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة «ماساتشوستس أمهرست»، وحاصلة على الماجستير في الاقتصاد من كلية لندن للاقتصاد، ودكتوراة في الاقتصاد من كلية سانت أنتوني في جامعة أكسفورد، والتحقت بالعمل في البنك الدولي، وظلت تعمل هناك لمدة 15 عامًا حتى وصلت إلى منصب نائب الرئيس.

في عام 2004 كانت أصغر نائبة في البنك الدولي، وكانت مسؤولة عن تحسين أداء القطاع الخاص المصرفي واستثمارات بقيمة 50 مليار دولار. وعملت كنائب المدير العام لصندوق النقد الدولي منذ أبريل 2011 حتى مارس 2014.


استقالت نعمت شفيق من منصبها في صندوق النقد من أجل تولي منصب نائب محافظ بنك إنجلترا في 2014.. ووفقاً لصحيفة الجارديان فأن نعمت شفيق بتوليها هذا المنصب تكون واحدة من نائبين لمحافظ البنك والمرأة الوحيدة العضو في لجنة السياسة النقدية، المؤلفة من 9 أعضاء والتي تحدد أسعار الصرف والسياسة النقدية في بريطانيا.


وقد صرحت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، إن نعمت تتصف بالإخلاص والنزاهة، وأنها قائدة رائعة.

والدكتورة نعمت التي تمارس امومتها لتوأمين يبلغان 12 عام اختارتها مجلة فوربس الاقتصادية الأمريكية لأول مرة ضمن قائمة النساء الأكثر نفوذًا في العالم لعام 2015، وجاءت في المركز 66 بالقائمة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع