تفاصيل حادث وفاة عصام بريدي.. وغياب حزام الامان سبب رئيسي

محمد


شبح الموت كان بانتظار الفنان عصام بريدي على الطريق وفي منطقة الدورة كان اللقاء، حيث انقلبت سيارته وطارت من فوق الجسر ليودع الفنان الشاب عالمنا في لحظة خاطفة!


هذا الجسر كثرت الاقاويل حول خطأ تصميمي فادح يجعله سبباً للكثير من الحوادث، وللاسف لا توجد تحقيقات علمية في لبنان يتمّ من خلالها إعادة رسم حوادث السير لمعرفة ان كان السبب وراء حدوثها له علاقة بهندسة الطرق أو بخطأ بشري أو الاثنين معاً.


وفيما يتعلق بالحادث الذي أدى الى وفاة عصام بريدي، قال امين سر اليازا المتخصّص بإدارة السلامة المرورية كامل ابرهيم "يمكن الحديث عن عوامل متداخلة، منسرعة غير ملائمة للظروف المناخية التي كانت سائدة، فقد تكون السرعة المسموح بها على طريق ما 100 كلم في الظروف العادية لكن في طقس ممطر يجب تخفيض السرعة الى النصف تقريباً. لذلك أقول قد يكون عصام يقود حسب السرعة المسموح بها في ظل الظروف العادية، وليس التي كانت موجودة خلال وقوع الحادث".


وأضاف "كما قد يكون هناك سلوك خاطئ من خلال ارسال رسائل على الهاتف كما ذكرت بعض وسائل الاعلام، او قد يكون غلبه النعاس للحظة ما، ويبقى عدم استعماله حزام الأمان السبب الرئيسي لانتهاء الحادث بطريقة مأساوية، حيث ارتطم دولاب السيارة بالحافة ما أدى الى دورانها وفتح الباب الذي خرج منه فارتطم على الارض.


وكانت قوة الضربة على الرأس فحصل نزيف ادى الى وفاته على الفور، كما تعرّض لكسور في يديه ورجليه. اما السيارة فوقعت من فوق الجسر على بعد 15 مترًا من مكان اصطدامها بالحافة".


مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع