عملية تكبير الشفاه لعارضة أمريكية تؤدي الى كارثة!

فرح في لقاء تلفزيوني نوفمبر الماضي ولقطة بعد فشل العملية


بعد أن تباهت العارضة الامريكية ونجمة تلفزيون الواقع فرح ابراهام لعدة سنوات بعمليات التجميل، وقعت ضحية عملية تجميل خاطئة حولت حلم النجمة التلفزيونية بالحصول على شفتين ممتلئتين ومثيرتين إلى كارثة بعد أن تورمت شفتها العليا وتضاعف حجمها عشر مرات أكبر عن شفتها السفلى.

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة الدايلي مايل البريطانية أن نجمة برنامج Teen Mom الأميركي فرح ابراهام (23 عاماً) نقلت إلى الطوارئ الثلاثاء الماضي بعد أن أصيبت شفتها العليا بورم كبير فبدا وجهها كوجه البطة أو ما يعرف بالـ Duck Face.


وقد نشرت فرح صورتها من غرفة المستشفى على حسابها الخاص على تويتر مما أثار موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي وذهب البعض إلى تشبيهها بإحدى الشخصيات الكرتونية في مسلسل "The Simpsons" والتنديد بعمليات التجميل التي وصلت ميزانيتها في الولايات المتحدة الى مئات الملايين من الدولارات سنوياً بسبب هوس التجميل وحقن السيليكون.

وقد تحدث أطباء التجميل لصحيفة ديلي ميل عن حالة فرح قائلين أن هذه الحالة تعد احدى مضاعفات عمليات التجميل، فهناك نسبة من هذه العمليات قد تفشل اذا لم يكن الطبيب محترفاً.


يذكر ان ابراهام قد خضعت لعدة عمليات لتكبير الثدي بحشوات السيليكون وتعديل شكل الخد والفك والذقن منذ عام 2010 عند بداية ظهورها وشهرتها، وطالما تباهت بتغيير هذه الحشوات كل فترة الى الأكبر حجماً لتنال شهرة اعلامية!


(2)  

إعلانات google