دار أي دبليو سي شافهاوزن تفتتح بوتيكها الأول في المملكة العربية السعودية


افتتحت دار الساعات السويسرية الفاخرة أي دبليو سي شافهاوزن وشريكها في البيع بالتجزئة بالمملكة العربية السعودية، مجموعة فيرست جولري، مؤخّراً بوتيك أي دبليو سي الأوّل في شارع العليا التجاري النابض بالحياة في الرياض. فهذا البوتيك لا يتيح أمام زوّاره فرصة اكتشاف أروع مجموعات الدار فحسب بل يسمح لهم أيضاً بالاطّلاع على تشكيلة Portofino Midsize المطروحة حديثاً.

 

تجمع بين دار أي دبليو سي ومجموعة فيرست جولري شراكة وطيدة ترقى إلى سنين عدّة، وبالتالي تفتخران بافتتاح بوتيكهما المشترك في المملكة العربية السعودية بشارع العليا. في هذا السياق، صرّحت مديرة ماركة أي دبليو سي في منطقة الشرق الأوسط والهند، كارولين هيوبر قائلةً: "تربطنا بمجموعة فيرست جولري شراكة تعود إلى زمن بعيد، ويسرّنا اليوم أن نحتفل بهذه المناسبة معاً. فمع افتتاح هذا البوتيك، نتطلّع إلى توطيد علاقتنا بقاعدة عملائنا في السوق السعودي، كما نودّ منح الخبراء في الساعات في هذه البلاد فرصة تجربة قطعنا الفاخرة في إطار أكثر حيويّة وترفاً."

 


شُيّد بوتيك دار أي دبليو سي شفهاوزن الأوّل في الرياض بشارع العليا النابض بالحياة والمعروف أيضاً بقلب المدينة وروحها. فهذا الشارع التجاري والسكني يضمّ العديد من مرافق الترفيه والتسوّق والمطاعم، ما يجعله إذاً المكان المثالي لافتتاح بوتيك الدار الجديد.


وبالتالي يقع بوتيك أي دبليو سي شفهاوزن في متجر فيرست جولري بشارع العليا، مستقبلاً زوّاره بحفاوة ليتعرّفوا إلى عالم الماركة الاستثنائي. كما صمّم هذا البوتيك بنفس الروح والأسلوب اللذين تستند إليهما جميع بوتيكات أي دبليو سي شافهاوزن حول العالم، ممّا يتيح للعملاء إمكانيّة الاطّلاع على كافّة مجموعات الساعات المعروضة بدقّة متناهية في كافّة أرجائه.


أمّا الديكور الداخلي الذي يرتكز على الخشب الداكن فيمنح شعوراً رائعاً بالدفء يجذب المارّة بينما يشكّل الخلفيّة المثاليّة لساعات الدار التي يرغب الجميع في اقتنائها. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البوتيك على ردهة خاصّة، تسمح للعملاء اكتشاف الساعات الفاخرة والتمتع بها في جوّ هادئ ومتميّز.


وفي إطار تعليقه على افتتاح البوتيك، قال المهندس محمّد الطيب: "تجمع بين مجموعة فيرست جولري وأي دبليو سي شفهاوزن شراكة ناجحة منذ البداية، ونحن فخورون بأن نشهد على هذا الحدث العظيم. فمع هذا الافتتاح، نأمل بأن نعزّز علاقتنا بعملائنا المحترمين بحيث يتعرّفون فعلاً على عالم أي دبليو سي."

 


إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع