مون بلان بوهيم Montblanc Boheme إطلالة ساحرة وواثقة للمرأة المُعاصرة

مزجاً بين أوجه التميّز والتصميم المعقد دون الإغفال عن صفوة تقاليد الساعات العريقة التي تحظى بكل الاحترام والتقدير، كشفت مصنعة الساعات الراقية "مون بلان" عن خط جديد من الساعات النسائية طرحتها حصراً للمرأة الحالمة بالأناقة المتجددة. إنها حقاً إبداعات استثنائية بالترف غنية!

 

تختزل هذه التشكيلة كافة الأعراف والقواعد التقليدية التي تتّسم بها صناعة الساعات الراقية مع لمسات أنثوية واضحة تنسجم مع طبيعة المرأة المُعاصرة والمُتطوّرة، وتُجسّد شخصيتها القوية والجديرة. فمن النادر لساعة ما أن تعكس ببراعة لا تُضاهى المستوى الكبير من التعقيدات والدقة المُتناهية لصناعة الساعات الراقية بأسلوب أنثوي مميّز؛ فإلى جانب جمالها الأصيل وحركتها ذاتية التعبئة والتاريخ والتقويم الدائم، ترحّب تشكيلة "مون بلان بوهيم" Montblanc Boheme بالمرأة في عالم الساعات الراقية، بل إنها تعبّر عن أنوثتها العفوية بروح بوهيمية وحقيقية. ومع الأناقة البسيطة لعلبة الساعة البالغ قطرها 30 أو 36 مليمتراً، فضلاً عن عوارضها أو قرونها المصقولة بدقة متناهية والمصنوعة من الذهب الأحمر أو الفولاذ، تجسّد تشكيلة ساعات "مون بلان بوهيم" الجديدة علامة فارقة للأصالة والموثوقية.


وتأتي الأرقام العربية المُزخرفة بمنحنياتها الجذابة على قطع بارزة قليلاً إلى الأعلى، لتبدو وكأنها لوحة فنية فائقة الجمال. كما تزدان مينا الساعة بنقوش متشابكة من الخطوط التي تشكل نمطاً فنياً يضم 60 أو 90 من الأسطح المتساوية، أو تأتي مرصّعة بأحجار من الألماس المصقول، لتشكّل خلفية رائعة لمسار الساعات والدقائق. أما عقارب الساعة بتصميمها المُسنّن فتتباهى بذهبها الأحمر أو بلونها الأزرق، لتتجلّى فيها جوانب القوة والمهارة والإتقان.

 

تختزل ساعة "مون بلان بوهيم بربتشوال كاليندر" المجوهرة الصادرة ضمن المجموعة سمات الروح البوهيمية المُعاصرة، حيث تم تصنيع هذه التحفة فائقة الروعة مع لمساتها المتناهية بخبرة ميكانيكية لا تُضاهى، وهي تعبر بوضوح عن الخبرات العريقة والدراية الواسعة لصناعة الساعات مع الجوانب الأنثوية الأنيقة. وبعيداً عن الأداء الفائق لهذه الساعة الاستثنائية، ستلمس المرأة روعة هذه الساعة وما تحمله من 60 ألماسة ساطعة على الإطار، بالإضافة إلى ماسةً مصقولة ومقطوعة بشكل فريد وببراءة اختراع من "مون بلان" تُزيّن تاج التعبئة الجانبي بهيئة شعار "مون بلان" الشهير. وفي حين تنعم هذه الساعة بسهولة في قراءة مؤشراتها، فإن حركتها المعقدة تماماً تعني أنها ليست بحاجة إلى أي تعديل يدوي على الإطلاق حتى سنة 2100.


 ومع ذلك، فإن لزم تصحيح حركة المؤشرات بسبب عدم ارتداء الساعة لفترة طويلة، هناك أزرار صغيرة للغاية ومخفية داخل الساعة تسمح بتعديل المؤشرات بسهولة فائقة وسرعة عالية. تم تصميم أبعاد العلبة كي تتناسب مع حركتها ذاتية التعبئة، كاليبر MB 29.15، التي تلفت الأنظار إليها عبر الغطاء الشفاف المصنوع من بلّور الصفير. وكضمان مُستدام للجودة المُطلقة، تخضع كل قطعة صادرة ضمن كمية هذه الساعة لـ500 ساعة من الاختبارات القاسية والشاملة في معمل "مون بلان" الكائن في مدينة "لو لوكل"، وذلك قبل أن تغادر معامل الشركة لتزيّن معصماً جميلاً لواحدة من النساء المُعاصرات.

إعلانات google