افتتاح مهرجان كان السينمائي بفيلم غريس اميرة موناكو بطولة نيكول كيدمان

نيكول كيدمان عند وصولها الى عرض الفيلم


افتتح اليوم (الأربعاء) مهرجان كان للسينما الـ 67 في مدينة كان الفرنسية، ويعد المهرجان من اهم المهرجانات العالمية للسينما، كما تعتبر جائزة السعفة الذهبية الخاصة بالمهرجان من أهم الجوائز.
وقد واجه فيلم "غريس أميرة موناكو" الذي اختير لافتتاح مهرجان كان لهذا العام انتقادات حادة، وصفه أحدها بأنه "فيلم خفيف"، وقال آخر إنه "كوميدي" على الرغم من أنه لم يكن يفترض أن يكون فيلما كوميديا.
وقد انفجر الجمهور بالضحك أثناء عرض خاص للصحفيين صباح الأربعاء مما أثار حفيظة منتج ومخرج الفيلم.

وتدور أحداث الفيلم في ستينيات القرن الماضي، في السنوات الأولى من حياة غريس كيلي في موناكو كأميرة، حيث أغراها المخرج ألفريد هيتشكوك بالعودة إلى السينما.

لقطة من الفيلم

وكتبت صحيفة سكرين ديلي عن الفيلم "كما أن غريس كيلي نجمة هوليوود المتقاعدة تحاول جاهدة لأن تجد معنى لحياتها كأميرة موناكو، فإن نيكول كيدمان تكافح ببسالة لتجسد الأداء المناسب".

أما مراسل هوليوود ستيفن دالتون فقد وصف الفيلم بأنه "متشنج، مسرحي، تسبب بدراما خارج الشاشة أكثر مما تضمن دراما عليها".

وتعرض الفيلم أيضا لانتقادات من العائلة الحاكمة في موناكو، حيث انتقدته الأميرة ستفاني "لعدم دقته التاريخية " ورفضت العائلة المالكة في موناكو حضور الفيلم مما سبب الحزن لنيكول كيدمان.

(2)  

إعلانات google