الإفراط في تناول المشروبات الغازية يزيد من عدوانية الأطفال الصغار!

Maha Elenany

 

 

 

 

 

تعد المشروبات المحلاة أحد أهم الأسباب الرئيسية للإصابة بداء البدانة، ولكن عدد من الدراسات الحديثة أستطاعت إلى أن تتوصل أيضاً إلى التأثيرات السلبية لتناول المشروبات الغازية على سلوكيات الأطفال والمراهقين.

 

فوفق ما ذكر موقع صحيفة التايم الأمريكية، أفادت دراسة طبية جديدة، شارك فيها أطفال في عمر الخامسة، أن الأطفال الذين يفرطون في تناول المشروبات المحلاة يكونون أكثر عدوانية من أولئك الذين يشربون كميات أقل.

 

وتعد هذة الدراسة الأولى من نوعها، والتي يتم فيها دراسة تأثير المشروبات الغازية على سلوكيات الأطفال حيث تم قبل ذلك البحث في تأثيرات هذة المشروبات على سلوكيات المراهقين.

 

فكانت دراسة نشرت في دورية الوقاية عام 2011 قد توصلت إلى أن المراهقين الذين يشربون 5 علب من المشروبات الغازية في الأسبوع كانوا الأكثر تعرضاً لنوبات من العنف تجاه أقرانهم وأفراد الأسرة أيضاً قد يميلون إلى الحزن والاكتئاب الذي قد يدفعهم للإنتحار.

 

وفي دراسة حديثة نشرت في مجلة طب الأطفال، ذكر الأباء أن 43% من الأطفال في عمر 5 سنوات تقريباً يشربون حصة واحدة على الأقل من المشروبات الغازية كل يوم، و 4٪ يستهلكون أربع حصص أو أكثر يوميا.

 

وخلال الدراسة أكتشف الباحثون وجود علاقة بين الإفراط في استهلاك المشروبات الغازية وبين عدوانية الأطفال، والتي شملت تدمير ممتلكات الآخرين، والدخول في معارك ومهاجمة الآخرين جسديا.

 

وأرجع العلماء أسباب هذة العلاقة إلى احتواء المشروبات الغازية على عدد من المواد التي قد تؤثر في السلوك مثل الفركتوز، الأسبارتام، بنزوات الصوديوم، الفوسفوريك أو حمض الليمون، والكافيين.

 

لذلك ينصح العلماء باستبدال المشروبات الغازية بتناول الماء والعصائر الطبيعية والحليب خالي الدسم.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع