ظاهرة تعدد الزوجات تهمين على الأعمال الدرامية

Hicham

سيطرت ظاهرة تعدد الزوجات على عدد كبير من الأعمال الدرامية ، حيث تعرض عدة أعمال درامية لقضية تعدد الزوجات من زوايا مختلفة أولها هو "مزاج الخير"، الذى يستغل فيه مصطفى شعبان نجاح المسلسل الذى قدمه العام الماضى ليقدم مسلسلًا شبيهًا، يتزوج فيه ياسمين جيلانى ودرة، كما ينشئ علاقة مع زوجة خاله علا غانم، المسلسل من تأليف أحمد عبد الفتاح وإخراج مجدى الهوارى.


ويناقش مسلسل "القاصرات" ظاهرة تعدد الزوجات أيضا، وإن كان يركز على قضية الزواج من القاصرات، لافتا إلى خطورة هذا الزواج على الفتيات وتأثير ذلك على المجتمع، وتدور أحداث المسلسل حول التاجر الثرى، واسع النفوذ فى الصعيد "عبد القوى"، الذى يهوى الزواج من القاصرات رغم كونه قد تجاوز الستين، تارة بالإغراءات المادية، وتارة بنفوذه وعلاقاته الواسعة.


وقال صلاح السعدنى إن مسلسل القاصرات ليس بعيدًا عن الواقع، كما يعتقد البعض، بسبب قسوته، لأن هناك انتشارًا لظاهرة الزواج من قاصرات بالفعل فى المجتمع المصرى، وهناك آباء يوافقون على هذا الزواج حتى يتخلصوا من عبء بناتهم، مؤكدا أنه تابع عن قرب أكثر من حالة، وأنه سعيد بطرح المشكلة التى أصبحت مؤرقة للكثيرين.

المسلسل من تأليف سماح الحريرى، وإخراج مجدى أبو عميرة، ويشارك فى بطولته داليا البحيرى.


كما يناقش مسلسل "الزوجة الثانية" أيضا قضية تعدد الزوجات، ويدور المسلسل حول عمدة القرية الذى يرضى رغباته بالزواج حتى يطمع فى سيدة متزوجة، ويقوم بالفعل بتطليقها من زوجها، والزواج عنها رغمًا عنها، المسلسل بطولة علا غانم، وعمرو عبد الجليل، وعمرو واكد، وأحمد صيام، وآيتن عامر، وسيناريو وحوار ياسين الضو، وإخراج خيرى بشارة.


و تعرض ليلى علوى ظاهرة تعدد الأزواج أيضا فى مسلسل "فرح ليلى"، لكن فى طبقة الأغنياء حيث تؤدى دور مصممة أفراح تتعرض خلال عملها إلى نماذج من رجال الأعمال يقومون بالزواج بأكثر من واحدة.


وفى مسلسل "نقطة ضعف" يقدم جمال سليمان دور طبيب أسنان يرتبط بأكثر من فتاة، رغم أنه يعانى من نقطة ضعف خطيرة فى حياته، فيرتبط برانيا فريد شوقى وسناء يوسف.


مسلسل " العراف " الذي يتميز بطابعه السياسي ، هو الآخر يتناول قضية تعدد الزوجات من خلال شخصية شوقى المر المعروف بالعراف لصدق توقعاته بين أهل الحى الذى يسكنه، حيث يخرج من السجن بعد اقتحام السجون وهروب المساجين فى أثناء ثورة 25 يناير، وبعد هروبه من السجن يبدأ فى مواصلة عمله الذى كان يمارسه قبل السجن، وهو النصب، فيتنكر فى شخصيات عديدة منها الطبيب والجراح، صاحب مستوصف طب كبير بالإسكندرية، ويحاول تجميع عدد من النساء حوله من خلال إلقاء كلمات الحب والغزل، فيقع بعضهن فى حبه، ويرتبط مع بعضهن أيضا بعلاقات حميمة، 


وفى الإسكندرية ينتحل شخصية رجل أعمال ناجح ويتزوج من الفنانة نهال عنبر، ثم يقوم بالنصب على رجل أعمال كبير يجسد دوره زكى فطين عبد الوهاب، الذى يتقدم ببلاغ ضده بعد الاستيلاء على مبلغ مالى كبير، فيضطر إلى الهروب من الإسكندرية لدمنهور، ويدخل بشخصية جديدة لصاحب مقهى ويلتقى بصديقه القديم الفنان سعيد طرابيك، وهناك يتزوج من شيرين، وينجب منها وتطارده الشرطة، فيضطر للهرب خارج البلاد ليعود بعد سنوات طويلة وتبدأ علاقته بأبنائه.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع