منع استعمال الهاتف الخلوي أثناء العمل في أبو ظبي

Joelle Abi Nader

تمّ منع استعمال الهاتف الخلوي في الشركات أثناء العمل في أبو ظبي بحيث توضع الهواتف الخلوية في خزانات مقفلة قبل توجّه الموظّفين إلى مكاتبهم لتجنّب تلقّي المخابرات الشخصية.


هذا القرار أثار بلبلة كبيرة ونقمة غاضبة لدى الموظّفين فوصفوه بغير الإنساني وانتهاكًا لأبسط الحقوق. هذا ورفضت الشركات إدلاء تصريح رسمي يبرّر القرار واكتفوا بالتعليق بأنّهم لا يريدون أن يضيّع موظّفوهم وقتهم، ولكن مع السماح باستعمال الجوّال أثناء فرصة الغداء.

وأضاف أحد العاملين أيضًا قائلًا أن الشركة أجبرتهم على توقيع بند يفرض عليهم احترام جميع القرارات المتّخذة.


ولكن الجدير بالذكر أنّ هذا القرار لا ينطبق على الجميع إذ إنّه يستثني الإداريّين في الشركة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع