حقائب النساء من أكثر الأشياء نقلاً للبكتيريا والجراثيم!

Maha Elenany

هل تخيلت يوماً حجم البكتيريا التي تحملها حقيبة يدك؟ الإجابة قد تجدينها في دراسة طبية جديدة كشفت موخراً عن أن حقائب النساء قد تحتوي على أكثر من المتوسط الذي يتواجد في المرحاض.


وبحسب ما جاء في صحيفة الدايلي ميل البريطانية، أظهرت الاختبارات أن حقيبة اليد تعد موطناً للبكتيريا الكافية لتشكيل خطر على صحة الإنسان.


كما أشارت الأبحاث أيضاً إلى أن علبة كريم اليد التي دائماً ما تكون موجودة في حقيبة أي سيدة تحمل عددًا من البكتيريا قد يفوق متوسط البكتيريا المتواجدة على مقعد المرحاض.


ومن جانب آخر توصل الباحثون إلى أن أدوات أخرى مثل الماسكارا وأحمر الشفاه قد تكون أقل بكتيريا وبالتالي ضرراً على الصحة.


وأوصى الباحثون إلى ضرورة قيام السيدات بتنظيف ايديهم وحقائبهم اليدوية بانتظام عن طريق المناديل المبللة المضادة للبكتيريا أو الجل المستخدم لغرض منع انتقال البكتيريا.


كما أكد أحد مشرفي الدراسة أن ملامسة اليد لكثير من الأشياء خلال اليوم خاصة أسطح الموائد وغيرها وصولاً إلى حقائب اليد يجعلها عرضة بشكل دائم إلى انتقال البكتيريا والجراثيم، لذلك يجب الحرص على تنظيف اليد بشكل مستمر.


وتأتي هذة الدراسة بعد بحث سابق أثبت أن أسطح المطبخ مليئة بالبكتيريا الضارة لدرجة أنها قد تسبب الأمراض المعوية والمعدية.


وتأتي الثلاجة في مرتبة تالية بعد أسطح المطبخ من حيث عدد البكتيريا الضارة التي تحملها ثم أفران الميكروويف، وتحديداً أماكن المقابض والأضرار خاصة في حالة استخدامهم من جانب أكثر من شخص.

إعلانات google