المشي السريع يعزز صحة القلب

Maha Elenany

تعد رياضة المشي إحدى أكثر الرياضات شيوعاً بين الناس لأنها لا تتطلب مجهوداً أو وقتاً كثيراً، لذلك فالدراسة الجديدة التي نشرها موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية قد تسعد الكثيرين.


قد أظهرت هذة الدراسة أن المشي السريع يفيد في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لأنه يساعد على تنشيط الجسم بالكامل، ومده بالطاقة اللازمة.


ففي أول دراسة من نوعها وجد الباحثون أن المشي السريع يمكن أن يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسترول، مرض السكري، وجميع الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.


وبعد مقارنة رياضة المشي السريع برياضة الجري، وذلك بتتبع تأثيرهما على 48 ألف شخص من البالغين، اكتشف الباحثون عدم وجود اختلافات كبيرة بين فوائد الرياضتين لأن الطاقة المستخدمة متساوية تقريبا، وبالتالي الفائدة الصحية واحدة، بحسب تقرير نشر في مجلة رابطة القلب والأوعية الدموية الأمريكية.


وقال الباحث بول ويليامز من مختبر لورانس بيركلي بكاليفورنيا: "نتائج الدراسة جاءت مفاجئة، ولكن ما يؤكدها هو تأثير الرياضتين على السعرات الحرارية، فكلاهما يوفر فوائد صحية عديدة".


وشارك في الدراسة رجال ونساء وكانت نسبتهم متساوية، وكان متوسط عمر الرجال 48 سنة، ومتوسط عمر النساء 41 سنة، وهؤلاء قاموا بممارسة رياضة الركض أو المشي السريع.


في حين شاركت مجموعة أخرى 21% منها رجال، وكان متوسط أعمارهم 62 سنة، ومتوسط أعمار النساء 53 سنة، ومارسوا رياضة المشي، لتظهر نتائج الدراسة على هذه المجموعة أنهم أكثر عرضة لزيادة الوزن.


وأكدت الدراسة أن الأشخاص الذين اختاروا الركض أو المشي السريع كانوا أقل عرضة لإصابة بإرتفاع ضغط الدم، والكولسترول، وأمراض القلب.


وينصح القائمون على الدراسة الأشخاص الذين لا يفضلون الركض السريع، بالإستمرار في ممارسة رياضة المشي ولكن مع وجوب مضاعفة مدة المشي حتى يستطيعوا أن يحصلوا على نفس الفوائد الصحية التي يحصل عليها من يمارسون الركض السريع.


وأكد دكتور دوريان مادوك أن نتائج هذة الدراسة تظهر أن أي نشاط بدني سريع يقوم به الإنسان ينعكس بصورة إيجابية على صحة القلب، ويعمل أيضا على تحسين الصحة العقلية للإنسان.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع