العادات الغذائية الخاطئة قد تتسبب في بدانة طفلك

Maha Elenany

أكدت دراسة حديثة أن أن ثلاثة أرباع الرضع والأطفال الصغار، تقوم أمهاتهم بإطعامهم أطعمة عالية السعرات الحرارية.


ويحذر الخبراء من إحتمالات اصابة هؤلاء الأطفال لاحقا بالبدانة على الرغم من أن أعمارهم لم تتجاوز 18 شهرا.


ويعتمد عدد السعرات الحرارية التى يحتاجها الطفل بشكل كبير على عمره وسرعة نموه، وأيضا تعتمد بشكل كبير على نشاط الطفل.


وبحسب ما جاء فى صحيفة الدايلي ميل البريطانية – يؤكد الخبراء أن الرضع تحت سن 6 شهور لا يحتاجون أكثر من 600 سعرة حرارية يوميا بينما يجب أن يتناول الصغار من 6 شهور إلى سنة أطعمة تحتوى على 760 سعرة حرارية.


ويقول (تام فراي) من منتدى نمو الطفل – أن المشكلة ترجع إلى الأمهات اللواتي يعتمدن على الأغذية الجاهزة المعلبة الخاصة بالأطفال، بالإضافة إلى اعتمادهنّ على الحليب الصناعي الذي يحتوى على سعرات حرارية عالية بدلا من الرضاعة الطبيعية.


ويضيف (تام فراي): "تشير الأرقام  إلى أن خمس الأطفال الرضع لا يحصلون على الرضاعة الطبيعية، وتفضل الأمهات اطعامهم الأطعمة الجاهزة والتي قد تساعد على مد الطفل بالطاقة لكنها في الحقيقة لا تساعده على النمو بشكل صحيح لأنها لا تقدم له القيمة الغذائية التي يحتاجها في مثل هذا السن".


كما أوضح الخبراء أن الطفل فى حالة الرضاعة الطبيعية يتوقف عن الرضاعة عندما يصل إلى مرحلة الشبع عكس الطفل الذى يحصل على رضاعة صناعية، فالأم تحرص على اطعامه كل الزجاجة فى كل الأحوال مما يزيد من السعرات الحرارية التى يحصل عليها الطفل من دون فائدة حقيقة تعود عليه بل على العكس تزيد من احتمالات البدانة عندما يكبر.


وفي إحصاء قامت به وزارة الصحة البريطانية، وأجري على 2683 رضيع من سن 4 – 18 شهر، وسئلت أمهاتهم عن العادات الغذائية التي يتبعونها في إطعام أطفالهن، أظهرت النتائج أن 75% من الأولاد، و 76% من البنات يحصلون على سعرات حرارية هم ليسوا في حاجة إليها.


كما كشفت دراسة منفصلة أن الأطفال الذين يذهبون إلى الحضانة، تمتلئ حقائبهم بالشوكولاتة، الحلوي، ورقائق البطاطس، وهو ما يتسبب بالفعل فى زيادة أوزانهم عن المعدل الطبيعي.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع