جينفير لوبيز تتربع على عرش مبيعات العطور في العالم

Hicham

على غرار الكثير من الممثلين والمطربين، أطلقت النجمة جينيفر لوبيز عطرا جديدا يحمل ملامح شخصيتها من حيث الجمال والإثارة و يعد التاسع عشر في مسيرتها الفنية، مستغلة الشهرة الواسعة التي تتمتع بها وحب الناس لها .


وذكر الموقع الأمريكي (بيور تراند) أن العطر الجديد يحمل اسم "فوريبفر جلووينج".


إطلاق العطر الجديد لجنيفر لوبيز ،يؤكد من جديد ان لوبيز اصبحت سيدة أعمال مرموقة، ولعل هذا ما يفسر تربعها على عرش مبيعات العطور في العالم، إذ حققت أعلى المبيعات منذ أطلقت أول عطر لها قبل 10 سنوات تقدر ب 80 مليون دولارا.


وكانت الفنانة جنيفر لوبيز (43 عاما) قد وصلت إلى العرض الأول لفيلم "باركر" بلباسها الجديد والجريء من تصميم فرانكو كوفمان، وبدت لوبيز جميلة بشكل لا يقاوم، وأثبتت مرة أخرى أنها المرأة الأكثر إبهارا وإثارة في العالم. 


كما بدت ببشرة خلابة ومشرقة وشابة وكأنها لم تتخط سن الأربعين خلال حفل توزيع جوائز " غرامي "، بفضل خبيرتها في التجميل " ماري فيليبس "، التي وضعت كريم متميز على وجه النجمة، كما استخدمت مستحضر يعمل على شد البشرة وتوحيد لونها لساعات طويلة. 


وعلاقة بزميلاتها في المجال الفني، تبدو علاقة جنيفر لوبيز بزميلتها ماريا كاري جد متوترة، بعدما اختيرت بديلة عنها في برنامج " أمريكان آيدول "، وخصوصا أن ماريا كاري حظيت بمبلغ مادي يفوقها بنحو 5 ملايين دولار، وقد بررت وسائل الإعلام هذا التوتر بين الطرفين بظهور لوبيز على غلاف مجلة " بيبول " بالتزامن مع بدء بث برنامج " أمريكان آيدول " .


من جانب آخر، تعاني المغنية اللاتينية من مرحلة صعبة إثر طلاقها من مارك أنتوني سنة 2011 بعد سبعة أعوام من الزواج وانجابهما لطفلين، وقد استطاعت أن تخفف من ألم الإنفصال من خلال الإرتباط بمصمم الرقص الذي يصغرها بثمانية عشر عاما. 


وأوضحت في حديث لمجلة "بيبول" أنها تدين بالفضل لصديقها مصمم الرقص كاسبر سمارت وأنه لولا وجوده بجانبها ودعمه لها لم تكن لتستطيع الشفاء من تلك النكبة.


لكن رغم ذلك فالنجمة الأمريكية تدرك جيدا بأن علاقتها بكاسبر سمارت مهددة بسبب فارق السن بينهما، فكاسبر لم يتجاوز الخامسة والعشرين. 


وجنيفر لوبيز تميزت على الدوام بإطلالتها الرائعة وتألقها الواضح على المسرح ، قدمت عددا كبيرا من الأغنيات التي لاقت نجاحا كبيرا نذكر منها : " Dame " و " On The Floor " و " Im Gonna Be Alright.


كما استطاعت ان تنقش إسمها  في السينما العالمية من خلال العديد من الأفلام منها :
We Dance " و  فيلم " Jersey Girl " عام 2004 و قدمت أيضا ، " Monster-in-Law " عام 2005 وفيلم " The Back-up Plan " فى 2010


نالت جنيفر لوبيز عددا كبيرا من الجوائز على مدار مشوارها الفنى، أبرزها جائزة 

" Lasting Image Award " سنة 1998، وجائزة " Special Achievement Award "عام 2010 كما نالت جائزة " Teen Choice Award " عامي 2011 و 2012.

الصورة : shutterstock©

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع