سميرة سعيد تطلق موقعها الإلكتروني وتنفي شائعات ارتدائها لفستان ب 15 ألف أورو

Hicham

اختارت الفنانة المغربية الشهرية سميرة سعيد منابسة عيد الحب للإعلان عن مفاجأة لعشاقها، طالما انتظروها، وهي تدشين موقعها الرسمي الذي يتميز بتصميمه الأنيق وهو وما سيسمح لكل محبيها بمتابعة آخر مستجدات نجمتهم المحبوبة .

وسيسمح الموقع الرسمي لسميرة سعيد بمتابعتها لآراء وتعليقات عشاقها حول نتاجها الفني وكل ما تختاره - كما جاء في الفيديو الذي نشرته على الموقع - ، دون أن تغفل التعبير عن حبها لجمهورها العربي من خلال حرصها على ختم الفيديو بعبارة " بحبكم أوي ".

إلى ذلك، قررت الفنانة سميرة سعيد تأجيل طرح ألبومها الجديد الى آذار/مارس القادم، بعيدا عن زحام الألبومات التي طرحها العديد من الفنانين بمناسبة عيد الحب.


وتتعاون المطربة سميرة سعيدة في الألبوم مع مجموعة من الأسماء لأول مرة، منهم الشاعر هاني عبد الكريم، والملحن محمد رحيم، والمطرب الموهوب محمود العسيلي ،
كما اجتمعت  بالفنان المغربي الصاعد محسن تيزاف، الذي يعتبر أحد أعضاء فريق "الفناير" المغربي الذي كان قد شارك سميرة الغناء من عامين في أغنية ناجحة حملت اسم 
Be winner وضمت كلمات بالعربية والانجليزية.


وكانت سميرة سعيد قد واجهت تأخرا في أصدار ألبومها الجديد، وبررت ذلك في تصريحات صحفية بالأوضاع التي تمر بها مصر، والجو العام  الذي لا يساعد على استكمال تسجيل باقي أغاني ألبومها الجديد، مؤكدة على حرصها على دمج أنواع من الموسيقى فى الألبوم الجديد، لمواكبة رغبات الجيل الجديد، بالإضافة إلى انشغالها بالمشاركة في برنامج "صوت الحياة" والذي تسبب في تأخر إصدار ألبومها، والذي كان من المفترض أن يطرح بداية هذا العام.

وعن اتجاه عدد كبير من المطربين للمشاركة في برامج اكتشاف المواهب، اعتبرت سميرة سعيد ذلك نوعاً من التواجد فى ظل حالة الكساد، التى يعانى منها سوق الكاسيت 
فى السنوات الأخيرة.

وأضافت سعيد، التي تشارك لأول مرة فى برامج اكتشاف المواهب من خلال برنامج "صوت الحياة في تصريح صحفي، أن "هذه النوعية من البرامج تساعد فى وجود المطرب على الساحة الفنية، كما يساعد المواهب الجديدة فى تحقيق أحلامهم".

من جانب آخر، نفت النجمة سميرة سعيد الشائعات التي ترددت حول ارتدائها فستان بـ 15 ألف يورو في الحلقة الأخيرة من برنامج "صوت الحياة"، وقالت إنها لا تعرف كيف خرجت وانتشرت تلك الأقاويل السخيفة بشدة، مضيفة أنها تعشق دائما البساطة في ملابسها وفساتينها وأنها اختارت فساتين في ليلة ختام البرنامج تتناسب مع ظهورها على المسرح ولا تعيق حركتها.

وسميرة سعيد أو الأسطورة كما يطلق عليها أحيانا، تعد من أقدم الفنانات العربيات المستمرات حتى الآن بعد وفاة الفنانة وردة الجزائرية.

بدأت مشوارها الفني أواخر السبعينيات من القرن الماضي، بمساعدة المطربة الراحلة فايزة أحمد وزوجها الملحن محمد سلطان، اللذين ساعداها بتوصية من العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني، لتبدأ مشوارا طويلا كان تعاونها مع الملحن الكبير بليغ حمدي أبرز خطواته.

لمع إسمها من خلال أدائها أغاني كثيرة  مثل "الحب اللي اناعيشاه" و"علمناه الحب" و"شهرزاد " و"بعد يومين" و"مش حتنازل عنك ".

كما تعاونت مع عبادي الجوهر وعبدالرب ادريس وطلال مداح من الخليج، إذ كانت أول مطربه عربية تطرح البوم خليجي كامل وكان هذا في اواخر السبعينات بعنوان "بلاعتاب".

حصلت سميرة سعيد على عدد كبير من الجوائز الفنية، التي تجاوزت 90 جائزة وتكريم،
 أبرزها لقب أفضل مطربة عربية من مهرجان الأغنية العربية في القاهرة.


الصورة : Samira Said©

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع