نقص التجهيزات الطبية في الدول النامية

Joelle Abi Nader

Thinkstock©

ثمانية من أصل كل 10 مرضى في العالم يعيشون في دولٍ نامية لا تتحمل نفقات علاجاتهم بحسب دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية. كما وتضيف هذه الدراسة أن المرضى يكونون عادةً ناجيين من كوارث طبيعية أو حروب. ونصف سكان هذه البلدان النامية لا يتوفّر لديهم سوى طبيب نفسي واحد لكل 200 ألف مريض أو أكثر. وبحسب المنظمة أيضًا، يتوفّر متخصّصٌ واحدٌ في مجال الصحة العقلية لخدمة أكثر من مليون شخص في هذه الدول تظهر عليهم العديد من عوارض الإكتئاب. وفي مناطق كثيرة أخرى تتكاثر عوارض الجوع والعري التي لا حلول لها على الميدان.


وأكدت منظمة الصحة العالمية وضع خطّةٍ لمعالجة مشاكل الصحة العقلية في البلدان النامية وتبلغ كلفة المشروع 20 مليون دولار أمريكي، فبحسب الدراسات أكثر من 450 مليون شخص في العالم يعانون من إضطراباتٍ في الصحة العقلية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع