قلّة النوم تعرض قلبك للخطر

Lili
وجدت دراسة جديدة أن قلّة النوم في سنوات المراهقة قد ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب لاحقا. وذكر موقع Health Day News  العلمي الأميركي أن باحثين في مستشفى "سيك تشلدرن" في تورنتو الكندية وجدوا من خلال النظر في حالات 4100 مراهق أنهم ينامون ما معدله 7.9 ساعات ليلاً، وأن قرابة 20% منهم يعانون سوء نوعية النوم خلال الأسبوع. في حين أن 6 في المئة منهم قالوا إنهم يتناولون الأدوية لمساعدتهم على النوم.

وبينت الدراسة أنّ الاستيقاظ المتكرّر ليلاً يرتبط بعوامل مثل استهلاك الأطعمة المقلية والمشروبات الروحية والحلويات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين. إلى جانب قلّة التمارين الرياضية وزيادة استخدام ألعاب الفيديو والكمبيوتر ومشاهدة التلفاز.


كذلك وجد الباحثون ارتباطاً بين قلّة النوم وارتفاع مستوى الكولسترول والضغط في الدم ومؤشر كتلة الجسم، وهي جميعها عوامل محتملة للإصابة بأمراض القلب.


وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة إيندرا نارانغ: "إن هذه النتائج مهمة، كون قلة النوم تسيطر بشكل كبير على المراهقين، وكون عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين تستمر من الطفولة إلى سنّ الرشد".

وأشار الباحثون إلى أن تحسين عادات النوم باكراً في الحياة يمكن أن يشكّل طريقة مهمّة لمنع الإصابة بأمراض القلب لاحقا. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع