التدليك للتخفيف من مشاكل إنقطاع الطمث

Thinkstock©

أظهرت دراسة جديدة أن جلسات التدليك بالزيت المعطّر تساعد على تخفيف العوارض المصاحبة لإنقطاع الطمث لدى المرأة مثل موجات السخونة ومشاكل النوم...


في الواقع يكمن العلاج المثالي في عملية إستبدال الهورمونات ولكن يرافق هذا الأمر مخاطر على صحّة المرأة، فبدأ البحث عن البديل.

في الدراسة الجديدة، رأى الباحثون الإيرانيون أن التدليك باستخدام الزيوت المعطّرة أو من دونها كان وقعه أفضل على 90 امرأة مع عوارض إنقطاع الطمث من عدم استخدام تقنية التدليك.

من جهتها، أكدت الدكتور Hilda Y.Hutcherson من نيويورك (الغير مشاركة في الدراسة) هذا الرأي، فرأت أنّه من الطبيعي أن تحسّن بعض عمليّات التدليك في الأسبوع مزاج المرأة وتبعث بها الراحة، وخاصة إذا أضيفت إلى تقنيات التدليك بعض الروائح المعروفة بفاعليتها، على غرار الـخزامى المتميّزة بقدرتها على بعث الإسترخاء في النفوس والتي استعملت في هذه الدراسة. وتضيف الدكتور أن هذه الدراسة قد لا تشمل نتائجها كل عوارض ما قبل انقطاع الطمث لأنها أجريت على عدد معيّن من النساء.

والجدير بالذكر أنّه خلال الدراسة قسمت النساء إلى ثلاث فرق، الفريق الأول يتلقى علاجًا بالزيوت المعطّرة، الثاني من دونها، والثالث من دون أي علاج مباشر وقد تمّ حجب عيني كل امرأة كي لا تعرف ما العلاج التي تتلقاه.  

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع