هل المساواة مع الرجل تضمن للمرأة حقوقها؟

Fatima-Zahrae
123rf loka monka

 

ما هي حقوق المرأة التي على المجتمعات والحكومات مساندتها؟ وهل يمكن للمساواة الكاملة بين الرجل والمرأة أن تحفظ للمرأة حقوقها؟

 

تعمل المنظمات الحقوقية والمؤسسات الدولية على المطالبة بحماية حقوق النساء وخاصة في المجتمعات التي تميز بين الأفراد على أساس الجنس. تنادي بعضها بالمساواة الكاملة بينها وبين الرجل، حيث يتم التركيز على هذه الدعوات في كل عام خاصة مع اقتراب يوم المرأة العالمي الذي يحتفل به العالم في يوم 8 مارس.

 

ما هي حقوق المرأة الأساسية؟

تتضمن الحقوق الأساسية التي يجب أن تتحقق للمرأة ولكل إنسان على وجه الأرض، الحق في العيش بحرية بدون التعرض للعنف أو الإستعباد أو الزواج القسري أو الإستغلال الجنسي. كما تشمل الحقوق الأساسية حق المرأة في نيل التعليم الملائم وحقها في التملك وأن يكون لها ذمتها المالية الخاصة بها، كذلك حقها في التصويت والمشاركة في الحياة العامة وحقها في نيل أجر عادل ومساوي لنظرائها من الرجال ممن يقومون بنفس العمل.

 

باختصار، فإن الحقوق التي يجب منحها للمرأة هي نفس الحقوق التي يجب أن ينالها كل إنسان على وجه الأرض، لكن يأتي تخصيص الحديث عن حقوق المرأة بسبب تعرض السيدات والفتيات للتمييز في العديد من مناطق العالم سواء في التعليم أو العمل أو غيرها من الحقوق.

 

كيف تنال المرأة حقوقها الأساسية؟

يتطلب ذلك الكثير من الجهد والعمل لتنال كل فتاة وكل امرأة الفرصة التي تستحقها في الحياة وهو أمر يستلزم تغيير ثقافة المجتمعات التي تنتهك هذه الحقوق وكذلك تغيير بعض القوانين والسياسات التي لا تحمي حقوق المرأة. يتطلب الأمر تشكيل منظمات نسائية (ومساندتها، عندما تكون موجودة) يمكنها كسب قلوب وعقول المجتمعات وتقنعها بضرورة حماية حقوق النساء.

 

المنظمات النسائية تمارس جهودها في مختلف أنحاء العالم لتشجيع النساء على نيل حقوقهن وعدم الإستسلام أمام الضغوط التي قد تمارسها عليهن بعض المجتمعات. تطالب هذه المنظمات بنيل المرأة حقها في التملك والتصويت في الإنتخابات والذهاب إلى العمل ونيل أجور عادلة، كما تنادي بحماية النساء من التعرض للعنف والإيذاء الجنسي.

 

حقوق المرأة التي يجب علينا مساندتها كمجتمع مدني

بالإضافة إلى الحقوق الأساسية التي يجب على المرأة الحصول عليها، هناك حقوق أخرى يجب أن ندافع عنها تخص كل امرأة. فالمساواة وحدها بدون النظر إلى طبيعة المرأة وطبيعة الرجل لا تكفل للجنسين حقوقهما الكاملة.

 

على المرأة أن تنال حقها في تحديد الوقت المناسب لها للحصول على أطفال وكذلك حقها في رعاية صحية لائقة تحميها من مشاكل الحمل ومضاعفاته ومخاطر الولادة. كذلك، يجب على المجتمعات مكافحة العادات القديمة الضارة، مثل مسألة ختان الإناث والذي يحرم الأنثى جزءً من جسدها بدون أي سببب طبي لذلك. من هنا، يكون على الحكومات عبئ كبير في وضع القوانين التي تجرّم ختان الإناث، وتوفير الرعاية الصحية للأسرة ككل ولصحة المرأة الإنجابية بصفة خاصة.

 

أهداف تسعى المنظمات لتحقيقها فيما يخص حقوق المرأة

على الرغم من ارتفاع معدلات تعليم الفتيات في مختلف أنحاء العالم، إلا أن ما زالت نسبة كبيرة منهن تتسرب من التعليم، حيث تحرص الكثير من الأسر على تعليم الأبناء الذكور أكثر من حرصهم على تعليم الفتيات. بالرغم من نيل الكثير من النساء حق التصويت، إلا أن البرلمانيات في العالم لا تزيد نسبتهن عن 21.8% تقريباً من إجمالي أعداد نواب مجالس الشعب حول العالم.

 

تتضمن تلك الأهداف إتاحة الفرصة أمام المرأة للعمل وتحقيق مكاسب عادلة تعزز من قدرتها الإقتصادية. ستكلل مساعي هذه المنظمات بالنجاح عندما يمكن للمرأة أن تنال مناصب قيادية وتلعب دوراً هاماً في حماية السلام العالمي ويكون لكل امرأة الحق في اتخاذ قرارتها بدون ضغوط من المحيطين بها.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في المرأة و المجتمع

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع