هل تؤثر أقراص منع الحمل على الخصوبة؟

Sara Ahmed

قد تلجأين لا ستخدام اقراص منع الحمل لتنظيم عملية الإنجاب في أول الزواج، أو بعد إنجابك لطفلك الأول وربما تساورك بعض التساؤلات حول تأثيرها على عملية الإخصاب، وهل من شأنها أن تعيق قدرتك الإنجابية فيما بعد..

تعرفي معنا في هذا المقال على الإجابة عن تساؤلاتك...

يوجد العديد من المعلومات المتناقضة حول وسائل منع الحمل بصفة عامة وأقراص منع الحمل خصوصاً حول تأثيرها على الخصوبة. ويشير Paul Blumenthal أستاذ أمراض النساء والتوليد في جامعة جونز هوبكنز الطبية في بالتيمور، ومستشار الاتحاد لتنظيم الأسرة في أمريكا أن بمجرد إيقاف الأقراص ستعود الخصوبة لحالتها الطبيعية إلا في حالات نادرة.


ويوضح Paul Blumenthal  أنه بالرغم من عدم تأثير أقراص منع الحمل على الخصوبة، إلا أن الخصوبة تتأثر بعوامل أخرى فمثلاً إذا بدأتِ في تناول الأقراص في عمر ال 25 وأصبحت الآن 35 فإن قدرتكِ الإنجابية ستقل بالتدريج مع تقدم العمر ولا دخل لأقراص منع الحمل بذلك.


وفي دراسة أُجريت على خمس سيدات حول مدى تأثير أقراص منع الحمل على خصوبتهن تباينت آرائهن حول هذا الأمر. فقد أشارت إحداهن أن الأقراص قد ساعدتها على انتظام الدورة الشهرية وهو ما ساعدها بعد ذلك على الإنجاب بسهولة بعد معاناه من عدم انتظام الدورة الشهرية.


في حين أشارت سيدة أخرى أن الهرمونات التي تحويها أقراص منع الحمل سوف تؤثر بطريقة ما على عملية التبويض.


وفي إجابة عن تساؤل آخر قد يساوركِ حول تناول حبوب منع الحمل لفترة طويلة أشارت إحدى السيدات الخمس أنها قد استخدمت حبوب منع الحمل لمدة 12 عاماً وحدث الحمل بعد توقف الحبوب مباشرةً.

أما عن اعتقاد أن تأثير حبوب منع الحمل قد يؤذي الجنين في حالة الحمل فهذا اعتقاد خاطئ تماماً فبمجرد التوقف عن تناول الحبوب يختفي تأثيرها من الدم، ولا يؤثر على الجنين بعد ذلك، بل أن بعض الحالات التي حدث فيها الحمل أثناء تناول الحبوب لم يحدث أي تأثير ضار أو تشوه للجنين.


ومن المعتقدات الخاطئة أيضاً أن الأمر يحتاج عدة أشهر لحدوث التبويض بعد التوقف عن تناول الحبوب، ووفقاً لدكتور Paul Blumenthal فإن التبويض يحدث خلال أسابيع من توقف تناول الحبوب بصورة طبيعية.


ويشير العديد من الأطباء أن تناول حبوب منع الحمل هو أكثر الإختيارات أماناً مقارنةً بوسائل منع الحمل الأخرى، فهي تقلل فرص الإصابة بسرطانات الرحم والمبايض. كما أنها تقلل من أعراض التهاب بطانة الرحم والتي تسبب مشاكل في الخصوبة. وقد يصف الأطباء أقراص منع الحمل قبل التخطيط للحمل بفترة للسيدات التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية وبالتالي عدم انتظام التبويض.

وبالنهاية يجب عليكِ استشارة طبيبك حول وسيلة منع الحمل المناسبة لكِ وكل ما يساورك من تساؤلات حولها.

اقرئي أيضاً:

هل يمكن للتوتر أن يؤثر على إمكانية الحمل؟

أطعمة تؤثر سلباً على خصوبة الزوجين

ما مدى تأثير الإجهاض على الخصوبة؟

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع