نصائح لحماية أسنان طفلك الرضيع

Eman


 عندما يبدأ طفلك الرضيع في التسنين ، تلاحظين أنه يبكي كثيرا ويصرخ في أحيان أخري، ويبدأ مزاجه يسوء ، وترتفع درجة حرارته ، وقد يصيبه مغص أو إسهال ، لكن عند حدوث هذه الأعراض يجب إستشارة الطبيب فورا ، ودون انتظار لأن الأطفال سريعا يتأثرون بهذه الأعراض ويذبلون وسريعا مايصابون بالجفاف نتيجة الاسهال .


كل هذه المظاهر تؤلم الأم وتشتت إنتباهها .لذا فالوقاية خير من العلاج ، ولها أصول وقواعد :

أولا: يجب تنظيف اللثة عند الطفل بعد الرضاعة أو تناول طعام به سكر كالمهلبية مثلا وذلك بمسحها برفق بقطعة قماش قطنية  ناعمة مبللة بماء دافئ معقم .


ثانيا:إذا أصبتِ بالتهاب اللثة يجب استشارة طبيب الأسنان ، لكي لاتنتقل العدوي لطفلك.

ثالثا :يجب علي الأم ألا تضع حاجيات صغيرها في فمها ، كالببرون – التتينة – ملعقة طعام الصغير ، فقد تنتقل الجراثيم والميكروبات من فمك إلي فمِ الصغير.


رابعا:لاتضعي زجاجة الرضاعة في فم الطفل وهو نائم ، أو تتركيها فترة طويلة في فمه بلا داعي يلهو بها ، لأن هذا يسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة .


خامسا: ربما تتورم اللثةعند الصغير  قبل ظهور السن وهي تؤلمه وتجعله لايرغب بالرضاعة أو مص الثدي، وعندها يجب إستشارة الطبيب لإرشادك إلي المسكنات والجل الموضعي الذي تضعينه علي لثة الصغير ، حتي يعاود الرضاعة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع