الأمهات العاملات أكثر سعادة!

Rami

Shutterstock ©

أظهرت دراسة تم نشرها مؤخراً بأن الأمهات اللواتي يعملن نصف دوام يتمتعن بصحة أفضل كما أنهن أقل عرضة للاكتئاب من ربات البيوت أو النساء اللواتي يعملن دواماً كاملاً. نشرت هذه الدراسة في عدد ديسمبر من مجلة Journal of Family Psychology.


النساء اللواتي يعملن نصف دوام، وعلى وجه الخصوص أمهات الأطفال الصغار جداً، هن أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب من ربات البيوت كما أنهن تتمتعن بصحة أفضل.  

 

وأوضحت الباحثة شيرل بوهلر من جامعة ولاية كارولاينا الشمالية من خلال موقع WebMD أن دور المرأة الاقتصادي مهم جداً على صعيد الحياة العائلية فهو يمنحها الأمن النفسي والمادي مما يساعدها على تعزيز دورها كأم.

 وعلى الرغم من اهتمام الدراسات السابقة بسعادة النساء اللواتي يعملن دواماً كاملاً بالمقارنة مع ربات البيوت، يفسر موقع WebMD أن الدراسات التي تمحورت بشكل خاص حول عمل الأمهات نصف دوام وتأثيره على الأمومة وعلى الحياة العائلية ودور الأهل بشكل عام قليلة جداً.


ودرس الباحثون بيانات تنتمي إلى أكثر من 1300 أماً أميركية على فترة تمتد عشر سنوات. وعرّفت الدراسة العمل بدوام جزئي هو فترة العمل التي تمتد من ساعة إلى 32 ساعة في الأسبوع.


وأثبتت النتائج أن النساء اللواتي يعملن بدوام جزئي استطعن أن يكنّ جزءاً من نشاطات أولادهم المدرسية تماماً كربات البيوت وأكثر تواجداً من النساء اللواتي يعملن بدوام كامل. ويؤكد الباحثون أن الأمهات اللواتي يعملن بدوام جزئي أكثر تواجداً مع أطفالهن الرضّع وأكثر فاعليةً على مستوى تعليم أطفالهن من ربات البيوت أو الأمهات اللواتي يعملن بدوام كامل.

 

وأوضحت جنيفر فراون من مركزBoston College Center for Work & Family de Chestnut Hill أنه على صعيد تعليم الأطفال والقدرة على تحقيق التوازن بين الواجبات المنزلية والمهنية، يسمح العمل بدوام جزئي للأمهات بتقديم الأفضل لكلا العالمين."

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع