الجهاز المناعي

Eman El Sayed
123rf - Guido Vrola

 

الجهاز المناعي هو مجموعة من العمليات الحيوية التي تحدث في جسم الإنسان وتحميه من الجراثيم والميكروبات والسموم وخلايا الأورام منها السرطان.

 

 ما هو الجهاز المناعي؟

يوضح لنا الدكتور ربيع محمد متولي، أستاذ الروماتيزم والمناعة بكلية طب قصر العيني، أن الجهاز المناعي هو أكثر الأجهزة الحيوية في الإنسان التي تعمل ليل نهار دون أن نشعر. هو عبارة عن منظومة متكاملة من العمليات الحيوية التي تقوم بها الأعضاء والخلايا داخل جسم الانسان.

 

يمتلك الإنسان السليم آليات دفاعية تعمل على حمايته من الأمراض، أو التعرض لمخاطر الإصابة بها. عندها يتعرف الجهاز المناعي على أسباب وعوامل المرض كالبكتيريا والفيروسات الضارة. من ثم تقوم هذه المنظومة الحيوية بطرد ومقاومة الفيروسات والبكتيريا والفطريات التي تخترق الجلد أو تنتقل للإنسان بطرق متعددة، مع الغذاء أو الهواء الملوث أو مخالطة المرضى بمرض مُعدي، مسببة له الإصابة بالأمراض.

 

لكن ما هي وظائف الجهاز المناعي؟ ما هي مكوناته العضوية؟ كيف يمكننا الحفاظ عليه حتى لا يصاب الجسم بالضعف ويصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض؟ تابعي معنا هذا المقال عزيزتي وتعرفي على كل ما يتعلق بالجهاز المناعي.

 

وظائف الجهاز المناعي

الجهاز المناعي يعمل بمثابة خط دفاع من خلال دوره في مكافحة الأمراض، والمساعدة على التئام الجروح بسرعة، ومحاربة العدوى. يساعد الجهاز المناعي أيضاً في الشفاء والتعافي من أي مرض عضوي يصيب الإنسان.

 

مكونات الجهاز المناعي

1- الخلايا المناعية

يتكون الجهاز المناعي من الخلايا المناعية، وهي كريات الدم البيضاء التي تنقسم إلى كريات الدم البيضاء وحيدة النوى، وكريات الدم البيضاء عديدة النوى. هذا إلى جانب كريات الدم الحامضية، وكريات الدم القاعدية، والخلايا الليمفاوية، والغدة الزعترية. هذه الكريات تنتجها العظام من الخلايا الجذعية وتخرج جميعها من نخاع العظم لكي تدور في الدم وتبحث عن أي جسم غريب تقوم بمهاجمته، وتحد من غزوه أو انتشار هذه الأجسام الغريبة داخل الجسم.

 

2- الخلايا القاتلة الطبيعية

هذه الخلايا موجودة بين خلايا الجسم وأنسجته، وتقوم بدورها في التخلص تمامًا من أي ميكروب أو فيروس يحاول أن يلامس سطحها. يحدث هذا من خلال إفراز إنزيمات ومواد قاتلة للميكروبات والفيروسات الضارة التي تحاول اختراق الجسم.

 

3- اللوزتان

اللوزتان من بين مكونات الجهاز المناعي الحيوية، حيث تقوم بدور حارس قوي لحماية الجسم من أي شيء غريب أو ميكروب ضار يدخل الجسم مع الهواء أو الطعام. اللوزتان عبارة عن غدتين تقعان خلف الفم على جانبي اللهاة المتدلية.

 

4- الطحال

الطحال من أهم مكونات الجهاز المناعي وهو عضو ذو جيوب دموية كبيرة، يقع في الجزء الأيسر والعلوي من الجسم. ينقي الطحال الدم من الجراثيم والسموم، كما يخلص الجسم من الميكروبات والجراثيم والخلايا الجسدية الهرمة التي تتسبب تؤذي الجسم.

 

5- الخلايا اللاهمة الكبيرة

هي بمثابة منظفات لأنسجة الجسم. تقوم بالتهام أي جسم غريب أو ميكروبات حية غازية، وتخلصكِ من أي مخلفات متواجدة بين خلايا أنسجة الجسم مثل الشوارد الحرة. إنها تلتهم أيضًا الخلايا البيضاء الضارة التي بداخلها الميكروبات التي عجزت عن قتلها.

 

6. المواد الكيمائية المساعدة

المواد الكيمائية المساعدة تحفز جهاز المناعة على أداء وظيفته على أكمل وجه، وبشكل فعال وطبيعي. من أهم هذه المواد الكيميائية، الإنترليوكينات، واللعاب، والإنترفيرونات، والإنزيمات القاتلة للميكروبات، والدموع، والغشاء المخاطي.

 

7- المسالك البولية

أما المسالك البولية فهي تؤدي آخر دور في حماية الجسم من تأثير الأجسام الغريبة التي تخترقه، ويتم ذلك من خلال التخلص من البكتيريا والميكروبات عن طريق إخراج البول إلى خارج الجسم.

 

أسباب ضعف الجهاز المناعي

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى ضعف وظائف الجهاز المناعي، مما يجعله غير قادر على أداء وظيفته بشكل طبيعي، منها:

 

قلة النوم

يؤدي السهر إلى ضعف إفراز بعض الهرمونات الكيمائية مثل مركبات سيتوكينات، التي تساعد الجهاز المناعي في مكافحة الأمراض والحد من انتشار الجراثيم في الجسم.

 

كثرة تناول المضادات الحيوية 

تتسبب في إضعاف الجهاز المناعي ونقص وظائفه. كما تتسبب في قتل وتدمير البكتريا النافعة التي تساهم في وقاية الجسم من التعرض للإصابة بالأمراض.

 

الضغوط النفسية

القلق والتوتر الشديد والشعور بالارتباك يؤدي إلى نقص كفاءة الجهاز المناعي وضعف وظائفه.

 

كثرة التدخين

تضعف مكونات الجهاز المناعي وتدمر كريات الدم البيضاء التي تقوم بطرد الجراثيم والبكتيريا خارج الجسم.

 

النظام الغذائي السيئ

يتسبب في ضعف الجهاز المناعي. لأن تناول الأطعمة الدسمة وغير الصحية، تتسبب في الإصابة بالسمنة والبدانة المفرطة، مما يعمل على اختلال توازن المواد الكيميائية والهرمونات في الجسم، وهذا يؤثر بشكل سلبي على الجهاز المناعي.

 

طرق علاج ضعف الجهاز المناعي

هناك العديد من الوسائل والطرق الطبيعية التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي، وتنشيط وظائفه الحيوية بشكل كبير. ومن أهم الطرق العلاجية لضعف ونقص الجهاز المناعي:

 

الأغذية السليمة

هناك الكثير من الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات التي تؤثر على الجهاز المناعي بطريقة إيجابية وتحافظ عليه. من أهمها الفواكه والخضروات الطازجة المنشطة للجهاز المناعي مثل الطماطم والخيار والجزر والتفاح والبرتقال والبروكلي وجميع الفواكه الغنية بفيتامين سي، التي لها دور كبير في تقوية الجهاز المناعي.

 

كذلك الأسماك والمأكولات البحرية التي تحتوي معظمها على مادة السيليزيوم التي تساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء مثل بروتين السيتوكينات، الذي يقضي على فيروسات الإنفلونزا. هذا إلى جانب الحبوب الكاملة منها الشوفان والشعير اللذان يساعدان الجهاز المناعي على التخلص من السموم والجراثيم.

 

تقليل الضغط العصبي

الهدوء والاسترخاء النفسي من أهم العلاجات الطبيعية لتخفيف الضغط العصبي، والاضطرابات النفسية الشديدة. لذلك عليكِ بممارسة تمارين الهدوء والاسترخاء، وتمارين التنفس واليوجا إن كنتِ تشعرين بالقلق.

 

يجب عليكِ عزيزتي تقليل الضغط النفسي من خلال النوم الكافي على الأقل ثماني ساعات في اليوم. فالنوم الجيد والسليم من أهم العوامل العلاجية التي تحافظ على نشاط الجهاز المناعي. كما يمكنكِ تخفيف الضغط العصبي والنفسي من خلال الاستحمام بالماء البارد والماء الساخن، وذلك لأن تغيير درجة حرارة الماء أثناء الاستحمام تعمل على تقوية الجهاز المناعي.

 

توقف التدخين والكحوليات

التبغ والمشروبات الكحولية من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تعطل وظائف الجهاز المناعي. لذلك لابد من الامتناع عن التدخين وتجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكحول من أجل الحفاظ على صحة وسلامة الجهاز المناعي.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع