إنسداد الشرايين بالقلب

Eman El Sayed
123rf - moonight

القلب هو أهم جزء في جسم الإنسان حيث يقوم بضخ الدم إلى جميع أعضاء وأجهزة الجسم.

 

 يقوم القلب بذلك من أجل تدفق الأكسجين إلي خلايا الجسم وتغذيتها لكي تستمر في العمل بوظائفها. تُعد عضلة القلب هي أقوى عضلة في الجسم بأكمله فهي تعمل بوظيفتها دون تعب أو توقف. لكن مع التقدم بالعمر يبدأ القلب بالضعف. فعلى الرغم من أنه أقوى أعضاء الجسم إلا أنه عضو حساس جداً. يتأثر القلب ببعض العوامل التي تتسبب في ضعف وظائفه. مما يؤدي إلى التعرض للعديد من المشاكل التي تصيبه. من أبرزهذه المشاكل وأخطرها والتي تعد الأكثر انتشارًا هو مرض انسداد شرايين القلب. سوف نتناول بعض المعلومات حول هذا المرض- انسداد الشرايين- وماهي أهم أسباب الإصابة به؟ وما الأعراض المصاحبة لهذا المرض؟ وماهي طرق العلاج والوقاية لتجنب الإصابة به؟

 

 ماهو مرض انسداد شرايين القلب

إنسداد شرايين القلب هو أحد أنواع أمراض القلب المزمنة فهو يعد من أخطر هذه الأمراض وأكثرها انتشارا وشيوعا بين الكثير من الفئات العمرية من النساء والرجال ومؤخرًا الشباب. فهذا المرض كان قاصرًا على كبار السن فقط. لكن خلال الآونة الأخيرة أصبح منتشرًا بشكل يهدد حياة الكثيرين. حيث تصاب به المرأة عندما تتعرض لبعض الأسباب التي سوف نذكرها في هذا المقال. شرايين القلب هي الممرات التي يعبر من خلالها الدم وتساعد في تدفق الأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم. عندما تصاب هذه الممرات بالضيق يصعب على الدم المرور بداخلها مما يؤدي إلى انسدادها بشكل تدريجي. من هنا يبدأ الجسم بالتعرض للمزيد من المشاكل الصحية المزمنة والعديد من المضاعفات الخطيرة التي تؤدي إلى السكتات الدماغية والنوبات القلبية وربما إلى الوفاة.

 

 أسباب الإصابة بمرض انسداد شرايين القلب

 

1-التدخين

التدخين من أهم الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إصابة شرايين القلب بالإنسداد. ذلك لأن التدخين يزيد من إصابة الشرايين بالتلف ويضعف من صماماتها. مما يتسبب في انسداد الشريان التاجي الذي يقوم بتدفق الأكسجين إلى خلايا وأنسجة الجسم.

 

2- الكوليسترول

زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم من أبرز العوامل الهامة التي تتسبب في انسداد الشرايين وتزيد من خطورة الإصابة بها. ينتج الكوليسترول عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الدسمة التي تتسبب في تراكم الدهون والشحوم على جدران الشرايين. مما يعمل على تكون موانع في ممرات الشرايين ويصعب على الدم المرور من خلالها.

 

3- قلة الحركة

 من الأسباب الهامة التي لابد ألا نغفل عنها قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم. مما يساعد على تراكم الدهون والشحوم على شرايين القلب مما يصعب إزالتها وحرقها. بالتالي تصاب الشرايين بالإنسداد نتيجة للوزن الزائد الذي تسببه قلة الحركة.

 

4- التوتر والقلق

 من أخطر العوامل المسببة لمرض انسداد شرايين القلب التعرض للضغوطات النفسية والاضطرابات العصبية الشديدة. كذلك الشعور بالقلق والتوتر باستمرار ممايزيد من احتمالية الإصابة بانسداد الشرايين في القلب.

 

 أعراض انسداد شرايين القلب

عند الإصابة بانسداد شرايين القلب تحدث بعض الأعراض  والعلامات التي يلاحظها المريض. من أبرزها الشعور بالتعب والارهاق والاجهاد الشديد، دون القيام بأي مجهود مع الشعور بالألم الحاد في الصدر وعدم القدرة على التنفس وربما الإحساس بالإختناق. كذلك يشعر المريض بالآلام الشديدة في أطراف اليدين والقدمين وكأنها مخدرة مع عدم القدرة على تحريكها في كثير من الأوقات. كذلك يلاحظ المريض وجود إزرقاق في لون شفتيه وأظافره هذا مع وجود تورم وانتفاخ في اليدين والقدمين. من أعراض انسداد شرايين القلب أيضًا الإصابة بأعراض الذبحة الصدرية مع ملاحظة شحوب واصفرار الوجه.

 

 علاج مرض انسداد شرايين القلب

ينقسم علاج انسداد الشرايين إلى علاج دوائي وذلك من خلال تناول بعض الأدوية التي تمنع التصاق صفيحات الدم وتساعد في منع تكون خثرات الدم في الشرابين. كما يمكن أن يكون العلاج وقائي بطرق طبيعية من أهمها

 

1- تناول الخضروات والفاكهة الطازجة التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن الرئيسية التي تساهم بشكل كبير في علاج انسداد شرايين القلب. مع شرب الكثير من السوائل والأعشاب الطبيعية التي تساعد على إذابة الدهون مثل شاي البابونج وشاي الزنجبيل.

 

2- ممارسة التمارين الرياضية باستمرار والتي تساعد على العلاج، لأنها تقوم بحرق الدهون والشحوم المتراكمة على جدار الشرايين. كما أنها تخفف الشعور بالتوتر والقلق العصبي. كما أن النوم بشكل كافي وعميق يخفف من أعراض المرض كثيرًا.

 

 نصائح للوقاية من التعرض للإصابة بمرض انسداد شرايين القلب

لابد من الابتعاد تمامًا عن تناول الأطعمة الدهنية والوجبات الدسمة التي تحتوي على الكوليسترول الضار. كذلك عدم الإكثار من إضافة الملح الى الطعام لأنه يزيد من مخاطر الإصابة بالمرض. ثم الابتعاد عن كل ما يسبب الغضب والانفعال. أيضًا تجنب السهر وقلة النوم وذلك لأنه أثناء النوم يقوم الجسم بتجديد خلاياه مما يقلل احتمالية الإصابة بالمرض.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع