انتباذ بطاني رحمي

Mohamed Omran
123rf/ domenicogelermo

هناك شريحة كبيرة جدًا من النساء تعاني من مرض الانتباذ البطاني الرحمي فهو أحد أنواع أمراض النساء التي تصاب بها في سن الخصوبة أي في ريعان الشباب.

 

يحدث عندما تنمو خلايا بطانة الرحم خارج تجويف الرحم ويصيب هذا المرض الغشاء المبطن لتجويف الرحم وهذه الخلايا تسمى بالطعم وتنشأ بشكل عام على المبيضين وقانتي فالوب. كذلك تنمو على بعض الاعضاء الأخرى منها الأمعاء وداخل جوف البطن وخارجها أيضا. هذا المرض ليس خطيرا ولا يعرف أسباب حدوثه حتى الآن ولكن من خلال هذه المقالة سوف نتعرف أكثر عن هذا المرض ونذكر أعراضه وطرق علاجه.

 

أسباب الإصابة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي

لم يعثر الأطباء حتى الآن عن سبب إصابة الرحم بهذا المرض حتى الآن ولكن مع الدراسات والأبحاث عرفوا الأطباء أنه كلما ازداد هرمون الاستروجين الأنثوي في الجسم كلما يزداد المرض بشكل معقد لذلك فإن المرأة في سن الخصوبة تكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض لأن هرمون الاستروجين الأنثوي يكون في أعلى مستوياته. لكن مع تقدم السن فتقل نسبة الإصابة بمرض الانتباذ الرحمي لأن هرمون الاستروجين ينخفض وبالتالي تختفي تمامًا أعراض المرض. فسر الأطباء أيضًا أنه خلال فترة الحيض يتدفق الدم الذي يحتوي على خلايا من بطانة الرحم إلى منطقة البطن.

 

أعراض الإصابة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي

 

1-الشعور بالآلام

هناك عدة أعراض وعلامات تؤكد الإصابة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي ومن أشهرها هي الشعور بالآلام الحادة جدًا والشديدة في منطقة أسفل البطن وفي المهبل ومنطقة أسفل الظهر وفي منطقة المستقيم منطقة أسفل الساقين. تشعر المرأة أيضًا بالألم المزمن في منطقة الحوض نتيجة لالتهاب بطانة الرحم هذا مع الإصابة ببعض التشنجات على جانبي الحوض. تشتد هذه الآلام قبل موعد الدورة الشهرية وخلال إفراز البويضات أي في أيام الإباضة. كذلك تشعر المرأة بالألم الشديد أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مما يجعلها تفقد المتعة وقتها.

 

2-حدوث نزيف

من الأعراض الشائعة التي تشعر بها المرأة المصابة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي هي حدوث نزيف غير عادي ويظهر هذا النزيف بشكل غزير خلال فترة الحيض. مع وجود بقع كبيرة من الدم بين فترات الدورة الشهرية. حدوث نزيف أيضًا بعد ممارسة العلاقة الحميمة أو أثناء عملية التبول أو في البراز.

 

3-الإمساك والعقم

من علامات الإصابة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي هي الشعور بحالة من الإمساك المزمن وعسر الهضم الشديد مع انسداد الأمعاء والحالب الناتجة عن التصاقات في الحوض والتهابات بطانة الرحم. نتيجة لالتصاقات الحوض وبطانة الرحم فيؤدي إلى حدوث عقم للمرأة وعدم قدرتها على الانجاب. كما تشعر المرأة أيضا بتقطع البول مع الشعور بالألم الشديد أثناء عملية التبول.

 

علاج مرض الانتباذ البطاني الرحمي

 

1- العلاج بالجراحة

من أكثر الطرق الشائعة لعلاج مرض الانتباذ البطاني الرحمي هي العلاج بالجراحة والذي تتم من خلال استئصال الأكياس الدموية المتكونة خارج تجويف الرحم. يتم فك هذه الالتصاقات دون إزالتها ج. ذلك عن طريق عمل شقوق صغيرة جدًا حول زر البطن وأسفل البطن. ثم يتم استعادة تشريح الحوض بقدر الإمكان.

 

2- العلاج بالهرمونات

من العلاجات التي تخلص من هذا المرض وأعراضه هو العلاج بالهرمونات وهنا نتحدث عن العلاج بهرمون البروجسترون لأن هذا الهرمون الوحيد الذي يقوم بصد هرمون الاستروجين الذي يمنع من نمو بطانة الرحم التي يمكن أن تقلل أو يقضي على الحيض بطريقة تخضع للمراقبة وعكسها كذلك مثبطات الهرمونات هي الأدوية التي تعمل على منع تشكيل الاستروجين. يمكن أيضًا العلاج بالهرمونات عن طريق وسائل منع الحمل حيث تساعد حبوب منع العمل أو أي وسيلة أخرى على تقليل آلام الطمث المرتبطة بطانة الرحم. تقوم أيضًا بخفض نزول الحيض مع تقديم الدعم للأستروجين.

 

3-العلاج بالأدوية

هناك بعض الأدوية والعقاقير الطبية التي تعالج مرض الانتباذ البطاني الرحمي ومن أبرزها مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تتناول عن طريق الفم. هناك أيضًا بعض المسكنات الأفيونية مثل "كبريتات المورفين" التي تحد من الشعور بالألم. أيضًا "البنتوكسيفيلين" التي تنشط جهاز المناعة وتخفف من الألم والأعراض المصاحبة للمرض.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع