فيتامين ك (Vitamin K )

Hayatouki_Editor

تعريف

فيتامين ك، المسمى أيضاً فيلوكينون، فيتومناديون أو فيتونديون، يصنّع في النبات وهو يتوفر بكميات عالية في الخضار الخضراء المورقة لأنه يرتبط مباشرة بعملية التخليق الضوئي ( photosynthesis)، وهو يذوب بالدهون.

وظائفه

يستخدم الجسم الفيتامين ك للتحكم بتجلّط الدم وهو أساسي لتوليف بروتينات الكبد التي تتحكم بعملية التجلط هذه. 

يعنى بإنتاج البروثرومبين، أي طليع الثرومبين، وهو عنصر مهم في تجلّط الدم. كما يعنى بتشكيل العظام وترميمها. 

ويساعد في تحويل الغلوكوز إلى غليكوجين في الأمعاء، ثم يخزّن في الكبد.

ثمة أدلة تشير إلى أن الفيتامين ك قادر على تخفيف خطر الإصابة بترقق العظام أو تخفيف حدّته وتبطيء عملية تخلخل العظام.

مصادره الغذائية

نجد الفيتامين ك في: الخضار المورقة (لا سيما السبانخ والكرفس) والكبد. كما نجده في الهليون، القهوة، اللحم المقدد والشاي الأخضر وغالباً ما يتم امتصاص كمية أكبر منه لدى تناوله مع الدهون مثل الزبدة أو الزيوت.

ونجده في الفواكه مثل الأفوكادو،الكيوي، والعنب، الأجبان المعتقة والمخمّرة، البيض، اللحوم والدهون والدجاج وفضلات الذبائح، الملفوف المخلل والكفير.

أعراض نقص الفيتامين

يمكن أن تظهر حالة نقص الفيتامين ك نتيجة لغيابه من النظام الغذائي أو نتيجة لخلل يعيق امتصاص الدهون، فيخفف بالتالي امتصاص الفيتامين ك (مثل التليف الكيسي وانسداد قنوات الصفراء).

تناول كميات كبيرة من الزيت المعدني يمكن أن يخفف امتصاص الفيتامين ك، وكون أفضل طريقة لامتصاص أعلى كمية من هذا الفيتامين تقضي بتناوله مع الدهون، فإن حمية غذائية قليلة الدهون يمكن أن تساهم في الإصابة بهذا النقص.

كما يمكن أن يظهر النقص لدى الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية بما في ذلك مضادات الاختلاج وبعض المضادات الحيوية.

الأعراض

العارض الأساسي هو النزيف الجلدي، نزيف من الأنف، الجرح، في المعدة أو في الأمعاء. أحياناً، يسبب نزيف المعدة تقيؤ مصاحب بالدم.

التشخيص والعلاج

يشتبه الأطباء بالإصابة بنقص الفيتامين ك عندما يحصل نزيف غير طبيعي لدى الأشخاص الذين يعانون أصلاً من حالات تعرّضهم للخطر.


تتم فحوص دم لقياس مدى سرعة تجلّط الدم لتساعد على تأكيد التشخيص. معرفة كمية الفيتامين ك التي يستهلكها المرء تساعد الطبيب على تفسير نتائج فحص الدم.

إذا تم تشخيص النقص، يتم تناول الفيتامين ك عادة عبر الفم أو عبر حقنة في الجلد. إذا كان أحد الأدوية هو السبب، يتم تعديل جرعته أو يتم إعطاء كمية إضافية من الفيتامين ك.

الجرعة الزائدة

لا يسهل أن يصاب المرء بتسمم نتيجة لجرعة زائدة من الفيتامين ك إذا ما كان يحصل على كمية هذا الفيتامين من النظام الغذائي الطبيعي؛ وإنما من الممكن أن يحصل ذلك إذا ما كان يتناول الشكل المركّب من هذا الفيتامين أي الفيتامين ك3.

والجرعة العالية من الشكل المركّب يمكن أن تسبب احمراراً وتعرّق، كما يمكن أن يصاب المرء باليرقان وفقر الدم.

تداخلات دوائية

الأدوية التي يمكن أن تتداخل مع الفيتامين ك تشمل: الأوليسترا، مضادات التجلّط، الفنيتوين، بعض المضادات الحيوية، أورليستات ومنحيات حمض الصفراء. 

تناول الفيتامين ك يمكن أن يسبب آثار جانبية تتدرج من الآثار الخفيفة إلى الحادة.

وتشمل الآثار الخفيفة احمرار الوجه، تغيّر في حاسة الذوق ودوخة. أما الآثار الحادة فتشمل: زيادة التعرّق، ازرقاق الشفتين والأظافر وراحتي اليدين، تفاعلات أرجية وضيق نفس. 

الجرعة الموصى بها يومياً

للذكور 80 ميكروغرام يومياً وللإناث 70 ميكروغرام يومياً.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع