الكلور (Chlorine)

Hayatouki_Editor

تعريف

الكلور هو أحد الهالوجينات (مولّد الملح)، وهو غاز أصفر اللون مائل إلى الخضار قادر على الامتزاج مباشرة مع جميع العناصر تقريباً، وكان يُستخدم الكلور كغاز حربي عام 1915.


اليوم، يوصى الأشخاص الذين يعملون بالكلور بعدم التعرض لأكثر من 0،5 جزء بالمليون منه خلال دوام عمل يمتد على 8 ساعات باليوم و40 ساعة عمل بالأسبوع.

 

وظائفه


للكلور وظائف متعددة في الجسم، فهو:

  • يدخل في تركيب الحوامض المعوية، ويشترك في عملية الهضم. 
  • يساهم في الحفاظ على توازن الماء وحسن توزيع السوائل في الجسم.
  • يساعد في تأمين وظيفة العضلات والجهاز العصبي.

مصادره الغذائية


يتوفر الكلور في:

  • الخضار
  • الحبوب المجروشة
  • الفواكه
  • اللحوم 
  • الطيور 
  • مشتقات الحليب 
  • ويتواجد بكميات كبيرة في ملح الطعام وفي كل أصناف الطعام تقريبآ.

الآثار الصحية الفورية للتعرض للكلور


الآثار الصحية التي تنتج عن معظم حالات التعرض للكلور تبدأ خلال مدة تتراوح بين ثوان ودقائق؛ أما حدة العلامات والأعراض التي يسببها الكلور تختلف بحسب الكمية والوسيلة ومدة التعرض.


عن طريق التنشّق:

معظم حالات التعرض تحصل عبر التنشق.


التعرض لمستويات متدنية من الكلور في الهواء يسبب تهيّج العينين والبشرة والمجاري الهوائية، وتقرّح الحلق وسعال.


تشكّل رائحة الكلور علامات تحذير أولية، وإنما تسبب أيضاً تعب حاسة الشم أو تكيّفها، وتخفف مستوى وعي الشخص.


لدى التعرض لكميات كبيرة من الكلور، يمكن أن تتفاقم الأعراض والعلامات لتشمل ضيق في الصدر، صفير، ضيق النفس وتشنّج قصبي.


قد يسبب التعرض الحاد وذمة رئوية غير قلبية يمكن أن تتأخر بالظهور بضع ساعات.


عن طريق الهضم:


بما أن الكلور هو غاز بحرارة الغرفة، فمن المستبعد أن ينتج التعرض الحاد عن الهضم.


إلا أن هضم الكلور المذوّب بالماء (كمبيض منزلي أو هيبوكلوريت الصوديوم) يسبب تآكل نسيج الجهاز المعدي المعوي.


عن طريق الاحتكاك بالعين والجلد:

  • التعرض بكميات قليلة لغاز الكلور يسبب تهيّج الجلد والعينين.
  • التعرض بكميات عالية يسبب حروق كيميائية أو تقرحات حادة.
  • التعرّض للسائل المضغوط يمكن أن يسبب لسعة صقيع على الجلد والعينين.

ملاحظة: إذا ما حصل احتكاك بالكلور السائل، يجب إزالته على الفور عن الجلد والعينين بواسطة كميات كبيرة من الماء.


ويجب القيام بذلك بحذر لدى الأشخاص اللذين تسبب تعرّضهم بلسعة صقيع.


يجب علاج الحروق الكيميائية التي تنتج عن التعرض للكلور كحروق حرارية.


التسمم الناتج عن تنشق الكلور يعالج بواسطة الرعاية الداعمة ويمكن أن تشمل التزوّد بالأكسجين، وتناول موسعات قصبية ومراقبة المجاري الهوائية والتحكم بها.


يمكن أن تتأخر الوذمة الرئوية وبالتالي يجب مراقبة المرضى لمدة تبلغ 24 ساعة بعد تنشق الغاز الحاد.


من المهم الحفاظ على تهوئة المكان والتزود بالأكسجين مراقبة غازات الدم في الشرايين وقياس النبض ونسبة الأكسجين بالجسم.

 

الجرعة الموصى بها يومياً


تختلف جرعة الكلور اليومية الموصى بها باختلاف السن، وهي على الشكل التالي:

  • الرضّع من الولادة وحتى 6 أشهر: 500 ملغ
  • الرضع من سن 7 وحتى 12 شهر: 700 ملغ
  • الأطفال من سن العام وحتى 3 أعوام: 1000 ملغ
  • الأطفال من سن الـ4 وحتى 6 أعوام: 1400 ملغ
  • الأطفال من سن الـ7 وحتى 10 أعوام: 1600 ملغ
  • الأشخاص من سن الـ11 وحتى 50 عاماً: 2000 ملغ

إعلانات google

1 تعليق

مرحبا انصحك بمشاهدة هذه المواضيع من مجلة الحلوة موقع نسائي يهتم بالمرأة العربية وجمال المرأة احدث صيحات الموضة والازياء والديكور والأثاث والأجهزة المنزلية مجلة الحلوة مجلة عربية تقدم أحدث أنواع المحتوي في جميع المجالات وكتابتها في موقعك

بخاخ سينوكلير sinoclear لعلاج الجيوب الأنفية للكبار والأطفال

أتاكاند Atacand لعلاج ضغط الدم المرتفع وعلاج قصور القلب

كيف اعرف ان البويضة تلقحت من اول يوم

علامات فشل تلقيح البويضة وأسباب فشل تلقيح البويضة

بروجيست Progest لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية ومنع تضخم بطانة الرحم

شراب ايزيبان Ezipan syrup لعلاج الكحة الجافة مذيب وطارد للبلغم

سيبتوفورت أقراص لعلاج التهاب الحلق وتقرحات الفم Septofort Tablets

المعدل الطبيعي لتأخر الدورة الشهرية

كيف اعرف اني حامل مع نزول الدورة الشهرية

هل يحدث حمل بعد الغسل من الدوره بيوم

اسباب تاخر الدورة الشهرية للمتزوجات

افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء

ميكوسولفان Mucosolvan لعلاج التهاب الجهاز التنفسى مذيب وطارد للبلغم

توسكان Tusskan شراب لعلاج السعال مذيب وطارد للبلغم