فقد النطاف Azoospermia

Hayatouki_Editor

تعريف

فقد النطاف يعني غياب الحيوانات المنوية في المني تماماً تقريباً. وثمة نوعان منه:


فقد النطاف المطرح، والذي يعرف أيضاً بالساد، عندما تظهر هذه الحالة نتيجة لغياب أو انسداد القنوات التي تنقل المني؛ وفقد االنطاف الإفرازي، عندما تكمن المشكلة في تصنيع الحيوانات المنوية.


يمكن أن ينتج هذا الخلل عن مرض في الخصية، قد يكون سببه خلقي أو من الممكن أن يظهر نتيجة لإصابة بعدوى في الخصية أو بعد اتباع بعض العلاجات.


لدى استحالة الإنجاب المطولة لدى زوجين يرغبان بالإنجاب، يمكن إجراء عدد من الفحوص من بينها: مخطط النطاف (Spermiogram) لدى الرجل يسمح بدراسة عدد وشكل الحيوانات المنوية الموجودة في المني.

 

الأعراض


من الممكن أن يظهر المرض كالتالي:

  • تشوه خلقي في القنوات الأسهرية  والحويصلة المنوية (Vesicula seminalis) الذي يظهر من خلال التصوير في حالة فقد النطاف السادّ.
  • قذف انتكاسي عندما لا يتم إخراج المني، ويرسل إلى المثانة.
  • مشاكل جنسية وعجز له علاقة بمشكلة هرمونية (لا سيما في حالة فقد النطاف الإفرازي).

 

التشخيص

من الضروري أخذ عينة من المني بعد 3 أيام من الامتناع عن ممارسة الجنس لإجراء مخطط النطاف.


يتم الحصول على المني من خلال الاستمناء، ثم يوضع في أنبوب زجاجي ليُفحص سريعاً. 


عملية الحصول على المني سهلة، سريعة ولا تسبب الألم وأساسية تماماً.


إليكم تركيبة القذف الذي يعتبر طبيعياً:

  • الحجم:  2-5 ملل
  • العدد: 50-180 مليون حيوان منوي
  • حركة الحيوانات المنوية: 80 بالمئة لدى قذفها و60 بالمئة بعد 4 ساعات
  • تركيبة الحيوانات المنوية: 60 إلى 80 بالمئة شكلها طبيعي
  • الأس الهيدروجيني: 7.6 إلى 8.2
  • الفروكتوز: أكثر من غرام واحد بالليتر

العلاج


في حالة فقد النطاف الساد، تسمح العملية الجراحية في معظم الحالات، بإعادة الانتقال الطبيعي للحيوانات المنوية.


أما حالات فقد النطاف الإفرازي، فقد اعتبر طوال أعوام بأنه لا يمكن علاجها وشفاؤها وتسبب عقماً دائماً.


إلا أن الدراسات الحديثة أظهرت إمكانية العثور على بعض الحيوانات المنوية النادرة في 40 إلى 50 بالمئة بفضل أخذ خزعة من الخصيتين.

إعلانات google