الحمى القرمزية Scarlet fever

Hayatouki_Editor

تعريف

الحمى القرمزية مرض معد يصيب الأطفال في الأغلب. تظهر نتيجة للمكورات العقدية من الفئة أ تفرز جزيئية سامة، التوكسين، كما يمكن أن تظهر نتيجة لأنواع أخرى من البكتيريا. تتطور الحمى القرمزية عادة أثناء الإصابة بالتهاب بعد فترة حضانة للمرض أو الجرثومة لمدة أربعة أيام تقريباً وتنتقل بسهولة من خلال اللعاب. أصبح هذا المرض نادراً في فرنسا وإنما من الممكن أن يسبب مشكلة أمام ظهور مضاعفات معدية.

 

الأعراض


يُظهر شخص مصاب بالحمى القرمزية الكلاسيكية الأعراض التالية:

  • حمى قوية تقارب الـ40 درجة مئوية وتظهر فجأة.
  • ألم في الرأس والحنجرة.
  • التهاب أحمر اللون.
  • عقد متورمة في العنق وحساسة.
  • ثم، وبشكل ثانوي، طفح جلدي بشكل مناطق حمراء منفصلة يمكن أن تظهر بعد بضع ساعات على بدء الإلتهاب في الصدر والبطن والعنق والأطراف ثم في الثنايا وأخيراً في الجسم كله، باستثناء اليدين والساقين، يكتسي لسان المصاب بمادة بيضاء تتحول إلى اللون الأحمر بعد بضعة أيام.
  • بعد عشرة أيام تقريباً يختفي الطفح ويتوسّف الجلد، أي تنفصل الطبقة السطحية بشكل مناطق جلدية صغيرة ميتة.

 

التشخيص


يكفي الفحص السريري لتشخيص الإصابة. ولكن يمكن أخذ عينات من الحنجرة للبحث عن المكورة العقدية لتأكيد التشخيص في حالة الإصابة النموذجية.

 

العلاج


إن لم تعالج يمكن أن تسبب هذه الحالة مضاعفات نادرة وإنما خطيرة.

يرتكز علاج الحمى القرمزية أساساً على:

  • راحة المريض طوال فترة العلاج.
  • الامتناع عن الذهاب إلى المدرسة خلال يومين.
  • وصف مضادات حيوية كالأموكسيسيلين أساساً.

الوقاية


لا يوجد لقاح للحمى القرمزية، وأفضل الوسائل الوقائية تقضي بالابتعاد عن الأشخاص المصابين، لذا ينصح بعدم الذهاب إلى المدرسة. 

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع