مصطلحات طبية (الإدمان - أورام الغدد)

Hayatouki_Editor

الإدمان (Addiction) 

الإدمان يعني تعلّق شخص بمادة أو بنشاط يولّد اللذة ولا يمكنه التخلّي عنه على الرغم من إرادته ورغبته بذلك.


 تختلف أنواع الإدمان ودرجات خطورته بحسب الحالات، وتتراوح بين الإدمان السخيف والبسيط على مادة الكافيين والإدمان الخطير على المخدرات القوية مثل الهيرويين.


يمكن أن تولّد هذه الأخيرة مشاكل جسدية أو نفسيّة وذهنية، كما يمكن أن تؤدي إلى موت الشخص.


 من الممكن أن يكون الإدمان نفسي أو جسدي، فيعاني الجسم من نقص وغياب المادة لدى فطمه ومنعها عنه. كما يوجد إدمان على اللعب (كألعاب المراهنات المالية والميسر كما في الكازينو) أو إدمان على الرياضة.


المقرّبة (Adductor)   

     

المقرّبة هي عضلات يقضي دورها الرئيسي بالسماح بالإدمان؛ أي الحركة التي تقرّب الأطراف بباقي الجسم.


تتواجد العضلات المقرّبة في مواقع مختلفة من الجسم: في الذراع، اليد، الأصابع، الجهة الداخلية من الفخذ والقدم.


بعض العضلات المقرّبة تقوم بوظائف أخرى؛ فعضلات الفخذ تسمح كذلك بثني الساق وتحريكها بشكل دائري. 


المقرّبة (آلام)


ينتج ألم المقرّبة عادة، وهي عبارة تستخدم عادة للإشارة إلى عضلات الفخذ المقرّبة، عن  التهاب الوتر (Tendinitis)، أو ألم العانة (Pubalgia)، أي تهيّج مفصل العانة الذي تتعلّق به عضلات الفخذ المقرّبة.


يعاني الرياضيون من هذه الآلام بشكل متكرر، لا سيما في مجال رياضة الجري والركض، سباق الحواجز، كرة القدم، الرقص أو كرة المضرب. وإنما يكفي تناول أدوية مضادة للالتهاب والتوقف مؤقتاً عن ممارسة النشاط لزوال هذه الآلام.


سرطان غدة ليبركون (Lieberkühn Adenocarcinoma)  


سرطان الغديّة ورم خبيث يظهر في نسيج أحد الأعضاء الغدّي. وهذا النوع من السرطان يصيب غدد ليبركون، أي الغدد الموجودة في البطانة الداخلية للأمعاء الدقيقة والقولون.


يظهر هذا الورم أحياناً في غشاء مخاطي سليم؛ وإنما ينمو في معظم الأحيان من خلال ورم حميد في الغدد.


الورم الحميد في الغدد الذي يظهر من خلال تنظير داخلي، يمكن أن يتفاقم ويتحوّل إلى ورم خبيث. لذا، يجب إزالة الورم جراحياً إذا كان هذا ممكناً أو اتباع علاج كيميائي أو بالأشعة، ويتوقف الخيار على الحالة.


الورم الحميد (Adenoma)


الورم الحميد ينمو في إحدى الغدد (الخصيتين، الثديين، الكلى، لمعدة...) أو في غدد غشائية (المستقيم، القولون، الرحم...). ويتميّز باتخاذ شكل وتركيبة الغدة نفسها التي ينمو فيها.


وعموماً، يمكن أن يولّد ورماً يُعرف بورم غدة سرطاني بدون أن يشكّل أي خطر. وكلما زاد حجم الورم، زادت نسبة تحوّله إلى ورم غدي.


وفي بعض الأحيان، يمكن إجراء استئصال جراحي وقائي.


ورم غدة البروستات   (Prostate adenoma)


ورم غدة البروستات والمعروف أيضاً بتضخم غدة البروستات الحميد أيضاً؛ هو عبارة عن ورم حميد في هذه الغدة التي تقع أسفل المثانة لدى الذكور.


وهذا الورم ينتج تضخّماً في حجم البروستات؛ ما يمكن أن يسبب أعراض مثل صعوبة التبويل، رغبة متكررة بالتبويل، ودفق بول ضعيف أو مشاكل في القذف.


لا تُعرف الأسباب جيداً، وإنما يلعب العمر دوراً مهماً: في الواقع، يظهر هذا الورم أساساً لدى الرجال الذين تجاوزوا الخمسين. لا يستأصل الورم الحميد عادة إلا إذا كانت الأعراض مزعجة جداً.


ورم غدي متعدد الأشكال      (Pleomorphic adenoma)    

هذا النوع من الأورام هو النوع الأكثر شيوعاً الذي يصيب الغدد اللعابية أساساً مثل الغدة النكفية (Parotid) (التي تقع في الفم أسفل الأذن مباشرة)، أو الغدد اللعابية الثانوية الموجودة في سقف الفم، وفي قاعدة اللسان، وفي الجهة الداخلية من الوجنتين أو في الشفة العلوية.


الأورام الغدية المتعددة الأشكال لا تشكل خطراً عادة، وإنما 2 بالمئة منها فحسب  تتطور وتتحوّل إلى ورم سرطاني.


يمكن إزالة الورم الغدي المتعدد الأشكال الكبير الحجم بعملية جراحية إذا تبيّن أنه مزعج جداً.

 

تضخم الغدة الناجم عن مرض (Adenopathy) 

 

هذا يعني التهاب أحد أو عدد من العقد اللمفيّة في حالة الإصابة بالتهاب أو الإصابة بسرطان.


الغدد اللمفية هي عبارة عن عقد موجودة على طول الشرايين اللمفية التي يقضي دورها بالدفاع عن الجسم ضد الأمراض.


في حالة تضخم الغدة بحد ذاتها أو التضخّم الموضعي في المكان نفسه، غالباً ما يكون السبب التهاب له علاقة بعدوى أو مرض غير خطير؛ وإنما إذا أصبح التضخم مزمناً أو إذا كان متعدداً و منتشراً، فمن المهم البحث عن سببه.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع