فرط ضغط الدم الشرياني الخبيث Malignant arterial hypertension

Hayatouki_Editor

تعريف

يتّسم فرط ضغط الدم الخبيث – وهو مرض نادر- بارتفاع حاد في ضغط الدم الشرياني يترافق مع  قصور في القلب، الكلى أو الأعصاب ويؤثر في شبكيّة العين.


يجب ألا يتعدّى الضغط الانقباضي (أي عند بداية انقباض القلب) الـ180ميلليمتر زئبق والضغط الانبساطي(أي في نهاية الانقباض) الـ110 ميلليمتر، قد يكون تطور المرض مميتاً إذا لم تتم السيطرة عليه والتحكم به.


قد يسبب فرط ضغط الدم الشرياني الخبيث عدداً من المضاعفات مثل الإصابات الشريانية الدماغية وتمزّق بطانة الوتين (Aorta) (تشريح أورطي) أو قصور كلوي حاد.

 

الأعراض


أعراض فرط ضغط الدم الشرياني الخبيث هي:

  • ضغط دم شرياني انقباضي أعلى من 180 ميلليمتر زئبق أو ضغط دم انبساطي أعلى من 110.
  • خلل شبكية يظهر في فحص توسّع قاع العين والبؤبؤ الذي يجرى في الحالات الطارئة.

إحدى العلامات والعواقب والمضاعفات التالية:

  • مضاعفات قلبية (احتشاء عضلة القلب (Myocardial infarctus) أو وذمة رئوية (Pulmonary oedema )
  • مضاعفات كلوية (قصور كلوي حاد)
  • مضاعفات عصبية (سكتة أو جلطة دماغية stroke, Cerebrovascular accident (CVA))، ارتباك، صداع (Cephalalgia)،اختلاجات (Convulsions).

 

التشخيص


تشخيص فرط ضغط الدم الشرياني الخبيث يتم من خلال قياس الضغط وإدراك وجود علامات ألم حشوي. 


في حالات الطوارىء، يُجرى فحص توسّع قاع العين والبؤبؤ (Dilated fundus examination)، وسحب دم و مخطط كهربية القلب (electrocardiogram)، وتجرى فحوص بحسب العلامات السريرية، مثل تصوير مطبقي دماغي، صورة قلبية بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound).

 

العلاج


يعتمد العلاج على مرحلة تقدم المرض: في حال كانت قدرة المريض على التحمّل جيدة ولم تظهر لديه علامات الخطر؛ من الضروري مراقبته في وضعية الراحة وقياس ضغطه بشكل متكرر. 


أما في حالة الطوارىء؛ فتُجرى عملية تروية دموية (Perfusion) وتعطى أدوية خافضة لضغط الدم عبر الأوردة.

 

الوقاية


التدابير التي يوصى بها للسيطرة على ضغط الدم تترافق مع اتباع نظام غذائي قليل الملح، خفض الوزن في حالة الوزن الزائد، ومكافحة عناصر خطر الإصابة بأمراض قلبية شريانية: الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول، موازنة داء السكري وخفض معدل الكولستيرول بالدم.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع