التهاب المرفق الخارجي والداخلي (التهاب اللقيمة) Epicondylitis of the elbow tendonitis

Hayatouki_Editor

اللقيمة عبارة عن نتوء عظمي جانب لقمة وهي نهاية مفصلية لعظم شكلها دائري. واللقيمة الأكثر شيوعاً تقع على مستوى الكوع أسفل عظمة العضد.


على هذا المستوى، تظهر أوتار عضلات الساعد التي تلتهب وتسبب الآلام وتُعرف هذه الحالة بالتهاب اللقيمة. تُعزى هذه الحالة إلى الحركات والانقباضات المتكررة للعضلات التي تقع داخل الساعد.


قد تسبب بعض النشاطات الرياضية مثل البولينغ والغولف والتزلّج التي تتطلّب الثني المتكرر للمعصم والساعد التهاب اللقيمة.


تعتبر لعبة التنس (كرة المضرب) خير دليل على هذا المرض الذي يُعرف أيضاً "بالتهاب مضرب التنس".


تجدر الاشارة إلى أن أعراض التهاب اللقيمة هي نفسها عند التهاب الوتر الذي يمر باللقمة الانسية وتُعرف هذه الحالة بالتهاب البُكيرة.


الأعراض


تتلخص أعراض التهاب اللقيمة في ما يلي:

  • ألم حاد في عظمة الكوع الخارجية وقد ينتشر الألم في الطرف العلوي حتى الذراع.
  • حركة بطيئة ومحدودة بسبب الألم.
  • ألم شديد عند لمس المرفق الخارجي.

التشخيص


يُبنى التشخيص على الفحص السريري للمريض واستجوابه حول عاداته ونشاطات الرياضية والمهنة التي يمارسها. للأسف، لا يعتبر التشخيص الإشعاعي فعالاً في هذه الحالة لأن الأوتار الملتهبة غير مرئية حتى بالأشعة السينية.


ونادراً ما يوصي الاطباء بإجراء تصوير بالرنين المغناطيسي في حال احتمال حدوث تمزّق في الأوتار. 


العلاج


يكمن علاج التهاب المرفق الخارجي في إراحة الساعد من خلال تفادي إجهاد العضلات المعنية. يمكن وضع قالب ثلج على منطقة الألم واستعمال سندات خاصة وتناول المسكنات والأدوية المضادة للالتهاب لتخفيف الألم.


وتتيح حقن الستيرويد والعلاج الطبيعي القضاء على الألم والاتهاب، وفي حال كانت إصابة الوتر بالغة لا بد من اللجوء إلى الخيار الجراحي.

 

الوقاية


بهدف الوقاية من التهاب اللقمية من الضروري تفادي العوامل التي تؤدي إلى التهاب الأوتار مثل عدم التحمية أو شد العضلات قبل ممارسة أي نشاط رياضي او جسدي. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع