الرسائل الغرامية في العلاقة الزوجية، ملح العلاقة وسكرها

Fatima-Zahrae
أهمية الرسائل الغرامية بين الزوجين

من منا لا يريد أن يعيش ذلك المشهد الرائع، حين تتلقى بطلة الفلم رسالة غرامية من حبيبها وتخبئها بين أغراضها لتُطالعها مراراً وتكراراً. أجل، إنه سحر الرسائل الغرامية التي يصعُب مقاومتهُ!

 

اللفتات الرومانسية من الأساليب الرائعة التي تقوي أواصر العلاقة الزوجية، لكون استمرار الرومانسية من أهم ما يجدد الحب بين الزوجين. ينصح خبراء العلاقات الزوجية والأسرية بكسر روتين الحياة الزوجية بلفتات رومانسية من فترة لأخرى.

 

منذ قديم الزمان كانت الرسائل الغرامية ولا زالت من أهم وأجمل وسائل التعبير عن الحب والغرام. من خلال الأسطر التالية سنكشف لكِ عن أهمية الرسائل الغرامية في العلاقة الزوجية.

 

تطور الرسائل الغرامية عبر الزمن

منذ قديم الأزل استخدم العشاق الرسائل الغرامية للتعبير عن الحب وذلك لأنها كانت وسيلة التواصل الوحيدة المتاحة آنذاك. مع التطور الحضاري أصبح البريد يحمل رسائل المحبين الورقية لمسافات أبعد ومع الثورة التكنولوجية أصبح هناك الكثير والكثير من وسائل التواصل مثل الهواتف ثم التواصل عبر شبكة الإنترنت. رغم كثرة وسائل الاتصال المرئي والمسموع ومع انتشار برامج التواصل الاجتماعي وغيرها، يظل التواصل عبر الرسائل النصية في الصدارة.

 

ماهي أشكال الرسائل الغرامية في العصر الحالي؟

قد تُكتب الرسائل الغرامية بشكلها التقليدي على الورق أو على بطاقات رومانسية. لهذه الرسائل التقليدية الكلاسيكية بالغ الأثر على الطرف الآخر نظراً لإمكانية الاحتفاظ بها وتقديراً لكاتبها. لكن، الأكثر انتشاراً حالياً هي الرسائل الغرامية النصية عبر برامج المحادثات المتنوعة، هذه البرامج سهلت التواصل بين الزوجين لذا يجب استغلالها لتقوية أواصر الحب عن طريق الرسائل الغرامية.

 

أهمية الرسائل الغرامية في العلاقة الزوجية؟

تخيلي رد فعل الزوج أو الزوجة عند تلقي رسالة غرامية في منتصف يوم مرهق ومتعب. الرسائل الغرامية وخاصة تلك التي تأتي كمفاجأة دون توقعها تكون بمثابة الحجر الذي يُلقى في بحر المشاعر فيثيره ويحركه. الرسائل الغرامية بين الزوجين ذات أهمية كبيرة وتتمثل أهميتها كالتالي:

 

- تعد الرسائل الغرامية وسيلة سهلة وسريعة للتعبير عن مشاعر الحب.

- الرسائل الغرامية وسيلة للتواصل مع الطرف الآخر أثناء الانخراط في أنشطة أخرى.

- تستخدم الرسائل الغرامية كأداة للحفاظ على متانة العلاقة الزوجية سواء بالبقاء على اتصال أو في التعبير عن المشاعر.

- الرسائل الغرامية الرقيقة قد تكون وسيلة لحل الخلافات الزوجية وتذكير كل طرف بمشاعره تجاه الآخر.

- يمكن للرسائل الغرامية الجنسية تعزيز الرغبة الجنسية لدى كل من الزوج والزوجة فالرسائل الجنسية لها أثر إيجابي في رفع الكفاءة الجنسية والعلاقة الحميمة بين الزوجين.

- إزالة أي حرج أو تكلف بين الزوجين وخاصة في الرسائل الجنسية الجريئة.

- الرسائل الغرامية تعبر عن الاهتمام والمشاركة وبث الحب والأشواق.

- الرسائل الغرامية وسيلة بسيطة وغير مكلفة لكسر روتين العلاقة الزوجية.

 

أمثلة للرسائل الغرامية بين الزوجين

من الهام التعبير عن المشاعر بصدق عند إعداد رسالة غرامية ويجب وضع بصمتك الخاصة فيها وخاصة الرسائل الخاصة بمناسبة معينة خاصة بكما أو تاريخ مميز لعلاقتكما. فيما يلي بعض من الأمثلة على الرسائل الغرامية:

 

"إذا كان بإمكاني إعطائك شيئاً واحداً في الحياة، فأود أن أعطيك القدرة على رؤية نفسك من خلال عيني، فقط لتدرك كم أعشقك ".

 

"عيناي دائماً ما تبحث عنك بين الناس".

 

"ابتسامتك هي نور حياتي".

 

"كل الأشياء الصغيرة التي تفعلها من أجلي تجلب الفرح إلى حياتي".

 

"أريد أن أكون معك، الآن وإلى الأبد".

 

"لا أستطيع أن أتصور الحياة بدونك".

 

"حتى الآن كل لحظة قضيناها معاً كانت رائعة. لكن، أعدك، أن الأفضل لم يأت بعد".

 

"لأنني التقيتك، حياتي أصبحت أجمل".

 

"كل يوم معك هو إضافة رائعة في رحلة حياتي".

 

"فقط عندما أعتقد أنه من المستحيل أن أحبك أكثر، تثبت لي خطأ اعتقادي".

 

"أشتهيك كثيراً، أشتاق لشم رائحة أنفاسك وأنا بين أحضانك".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أنت وهو

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع