6 أسئلة عليكِ طرحها قبل التفكير في الإرتباط

Fatima-Zahrae

إن كنتِ تفكرين في الارتباط بحبيبك، إذاً لا بد لكِ من أن تطرحي بعض الأسئلة قبل أن تقدمي على ذلك. جئنا لك بقائمة من هذه الأسئلة المهمة لمساعدتك على القيام بالخيار الصحيح.

 

أسئلة عليكِ طرحها قبل الإرتباط

 

يحتاج الإنسان بطبيعته البيولوجية إلى الارتباط العاطفي كيفما كان شكله. لذلك ستشعرين على الأقل مرة واحدة في حياتكِ برغبة جامحة في الدخول في علاقة حب. المهم في الموضوع ليست العلاقة بحد ذاتها، بل أن تكوني على الطريق الصحيح ومع الشخص الصحيح دون أن تنجرفي مع عواطفكِ و ترطبتي بشخص لا يناسبك.

 

يجب أن تعلمي أن القليل من السيدات (و من الرجال!) فقط يستطعن تحكيم عقلهن على قلبهن مما يمكنهن من تجنب التورط مع الشخص غير المناسب لهن. لكن إن لم تكوني من هذه الفئة فلا بأس، على الأقل يمكنكِ طرح مجموعة من الأسئلة الحاسمة قبل الدخول في أي علاقة والتي ستساعدكِ كثيراً في اتخاذكِ للقرار الصائب.

 

1- هل خرجتِ فعلاً من علاقتكِ السابقة؟

إذا أردتِ أن تسير الأمور بشكل جيد في علاقتكِ منذ البداية يجب أن تتبعي مجموعة من الخطوات بدون تسرع. عندما تبدئين علاقة جديدة يجب أن تكوني متأكدة تماماً أنكِ نسيتِ علاقتكِ السابقة وأنكِ مرتاحة نفسياً. لكل شخص طريقته في إنهاء العلاقات السابقة، لكن من الضروري أن تبدئي صفحة بيضاء بدون مشاعر محطمة أو ذكريات تؤثر عليكِ، فشريككِ في علاقتكِ الجديدة من حقه أن يحظى بعلاقة جيدة ونفس الشيء بالنسبة لكِ.

 

2- هل أنتِ مستعدة تماماً لبدء علاقة جديدة؟

من أكثر الأخطاء الشائعة التي قد ترتكبينها هي التورط في علاقة، دون أن تكوني مستعدة. قد تفعلين ذلك من أجل إرضاء المجتمع أو فقط من أجل ملأ الفراغ العاطفي. من المهم أن تطرحي هذا السؤال إذا كنتِ تريدين إرضاء عقلكِ وعاطفتكِ معاً ونفسيتكِ ولكي تكون تلبية العاطفة لديكِ في محلها مثلما تريدين من هذه العلاقة.

 

يجب أن تعرفي جيداً وتحددي الأهداف التي تريدين الوصول إليها في هذه العلاقة من خلال تحديد حالتكِ النفسية كما يجب أن تعرفي أهداف الطرف الآخر قبل الانخراط في هذه العلاقة ومعرفته جيداً.

 

3- هل لديك حقاً الوقت الكافي لعلاقة جديدة؟

كل علاقة تحتاج إلى الوقت والطاقة العاطفية إضافة إلى الاندماج في العلاقة. بمعنى آخر فإن أول خطوة في العلاقة تتطلب منكِ الكثير على كل المستويات. كذلك يجب أن تكوني متأكدة من أنكِ أنتِ وشريككِ المستقبلي لديكما الوقت الكافي للمضي قدماً من أجل الوصول إلى النتائج العاطفية المرغوبة. إذا كنتِ غير متأكدة من أن لديكِ الوقت الكافي لهذا الأمر، أو تجدين نفسكِ غير مستعدة للعلاقة فهذا يعني أنه ليس الوقت المناسب لبداية علاقة جديدة.

 

إعلمي أن للعزوبية مميزات يمكنكِ الإستمتاع بها. لذا لا تستعجلي الأمر ودعي الأمور تأخد مجراها الطبيعي.

 

4- هل تشعرين بالثقة الكاملة تجاه هذا الشخص؟

عليك أن تعلمي أن العلاقة تحتاج إلى طرفين وليس إلى طريق واحد. أجمل العلاقات العاطفية يتم بناؤها في المقام الأول على الثقة والحب والاحترام. هذه هي النجوم الثلاثة التي يجب أن تلمع في وسط الارتباط. على الطرفين أن يعلما بهذه النقاط ويعملان على تطويرها بشكل مستمر. لهذه الأسباب يجب أن تعرفي ما إن كنتِ تثقين بشكل كبير في الشخص الذي ستبنين علاقة معه.

 

5- هل يوجد فعلاً حب بينكما؟

هذا السؤال في الحقيقة هو من أصعب الأسئلة التي يجب عليكِ الإجابة عنها عندما تريدين الارتباط. هذا يحدث لأن التقارب بينكِ وبين الطرف الآخر يولد الكثير من المشاعر كالصداقة والرغبة والترابط. فكري ملياً في نوعية مشاعركما، لأنه يجب أن تكوني متأكدة مما تشعرين به: هل هو الانجذاب إلى الشخص أو صداقته أو متعة اللحظة دون تفكير؟

 

6- ماذا تعلمتِ من تجربتكِ السابقة؟

بدون شك أن تجربتكِ السابقة ستكون أفضل درس يمكنكِ الاستفادة منه قبل الارتباط من جديد. استعيني بحياتكِ الشخصية وضعي الدروس التي تعلمتيها سابقاً نصب عينيكِ قبل أي ارتباط. هذه الطريقة ستساعدكِ في الوصول لأفكار واضحة ومشاعر أوضح قد تكنينها للشخص الذي أمامكِ قبل أن تبدئي قصة جديدة وتجعليها ناجحة ومستمرة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أنت وهو

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع