مهرجان البندقية للأفلام يصطبغ باللون البنفسجي مع مجوهرات Chopard.

Nancy HARB





استضافت دار Chopard شوبارد سهرةً لا تنتسى في مدينة البندقية للاحتفال بإطلاق مجموعتها الجديدة من المجوهرات والتي تحمل اسم Empress Jewlery Box، وتألّفت من خمسة إضافات جديدة للاحتفال بمجموعة Imperiale.


أطلقت الحملة الجديدة لمجوهرات Chopard شوبارد في حفل عشاء فاخر أقيم من ضمن فعاليات مهرجان البندقية السينمائي، وقامت الدار أيضاً بكشف النقاب عن خمسة قطع جديدة كجزء من الاحتفال بمجموعة Imperiale.

 


تتضمّن تشكيلة Empress Jewlery Box ساعةً فخمة وزوجاً من الأقراط وخاتماً وعقداً وتاجاً، ويمكن للسيدة ارتداء كل قطعة على حدة أو مع بعضها البعض لتمنحها إطلالةً مشرقة ومميزة للغاية. تم وصف هذه المجموعة على أنها المجوهرات الأنسب لتكون في علبة مجوهرات خاصة بإمبراطورة معاصرة، وهي تتميّز بالطابع الأنيق والفخم الذي يغلب عليها مع لمسة سرمدية في التصاميم التي لا تزول موضتها مع الزمن في موديلات تجمع بين الأصالة في التصميم واللمسة العصرية الرائعة.

تأتي الساعة من ضمن هذه المجموعة مرصّعة بالألماس على خلفية من اللؤلؤ، بينما تأتي باقي القطع مصنوعة من الذهب الوردي ومرصّعة بالأمتيست البنفسجي والألماس الأبيض

 


أما بالنسبة لمجموعة Imperiale فهي من الايقونات بالنسبة لدار Chopard شوبارد، وهي لا تنفك تذهلنا بأناقتها المعاصرة والتي يغلب عليها الأسلوب الأنثوي الرقيق والغني بالتفاصيل الدقيقة. تم إطلاق ساعة Imperiale الأولى سنة 2010, وهي مستوحاة من الإمبراطورية الرومانية، ثم تلتها بعد سنة مجموعة من المجوهرات الرائعة في المجموعة نفسها. تنفرد المجوهرات في هذه المجموعة بموديلاتها المستوحاة من الدانتيل والمصنوعة من الذهب الأبيض أو الوردي، وهي تذكّرنا بالوسادة حيث كانت الامبراطورة تضع شارتها، بينما يعكس اللون البنفسجي للأمتيست ألوان البلاط الملكي البيزنطي.

 



تظهر في الحملة الجديدة لمجوهرات Chopard شوبارد عارضة الأزياء وسفيرة الدار هيلاري رودا في سلسلة من اللقطات المذهلة سيتم عرضها على ثلاث مراحل. قام الثنائي من المصوّرين لويدجي ولانجو بإضافة قوة حسية وطاقة إيجابية نابضة بالحياة إلى الصور التي تنقل إلينا روح عالم مجوهرات Imperiale. وخلال إطلاق الحملة في مدينة البندقية، كانت النجمة هيلاري رودا تضع الخاتم ورباط الشعر المرصّع بالجواهر من مجموعة Imperiale الجديدة الخاصة بالسجادة الحمراء.




 

تخلّل العشي أيضاً عرض مسبق لفيلم Viva Ingrid الذي يشيد بالممثلة السويدية انغريد برغمان، وجرى هذا العرض قبل العشاء في قصر خاص. حضر هذا الحدث المهم عدد من الشخصيات من ضمنهم الرئيسة المشاركة في دار Chopard شوبارد كارولين شوفيل والممثلة الفرنسية جولييت بينوش وإليترا وايدمان، وهي جدّة الممثلة انغريد برغمان.

 


تنعكس خبرة دار Chopard شوبارد وبراعة المصمّمين لديه من خلال هذه المجموعة الرائعة من المجوهرات، خاصةً من خلال طريقة صقل الأمتيست التي تتنوع بين الملساء والدقيقة وفي طريقة تداخلها مع الألماس الذي يمنحها رونقاً ولمعاناً رائعاً.


www.chopard.com

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع