لماذا تحتل الساعات الفخمة قلب المرأة؟ الجواب تقدّمه لك Tiffany & Co.

Nancy HARB


تحرص المرأة خلال إطلالاتها على الظهور بأبهى حلة، فتختار ملابسها بعناية وتختار الأكسسوارات المناسبة لها سواء كانت الإطلالة نهارية أم في مناسبة كبيرة، كما تسعى لجعل مظهرها متكاملاً من كل النواحي. تعتبر الساعة من الاكسسوارات الأساسية في الإطلالة لأنها تعبّر عن ذوق المرأة وأسلوبها الكلاسيكي أو العصري، وهي ليست بمجرّد أداة لقياس الوقت وحسب، بل أصبحت تحمل سمات مفعمة بالأناقة والفخامة والذوق الرفيع وتتناسب مع المرأة التي تتمتّع بحس الموضة.

 

من الضروري في الإطلالة الفخمة أن تختار المرأة مجوهراتها الفخمة التي تتناسب مع فستانها وأسلوبها، لذلك تقدّم دار Tiffany & Co تيفاني اند كو تشكيلةً من الساعات الراقية التي تعتبر مجوهرات بحد ذاتها والتي تحمل اسم Tiffany Cocktail. إن هذه الأخيرة مستوحاة من أسلوب المجوهرات الفخمة، وقد تم إضافة بعض التعديلات على القطع فيها منذ فترة وجيزة، وهي تتميز بأنها مغطاة اب الألماس البرّاق الذي يمنحها اللمسة الفخمة والرسمية.

 




إن هذه الساعات الفخمة من دار Tiffany & Co تيفاني اند كو مميزة بطابع جريء ومترف ومفعم بالأنوثة، وقد مرّ عليها تاريخ عريق من القطع الأيقونية التي ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بدور المرأة وسلطتها في المجتمع. إذا عدنا بالزمن إلى الوراء، نرى بأنه لع مطلع القرن العشرين، بدأت ساعات المعصم بالظهور، ولم تكن من سمات السيدة اللائقة أن ترتدي إحداها، وتجدر الإشارة بأن المرأة لم يكن من المفترض أن تهتم بالوقت. لكن سرعان ما انقلبت الآية، ومع التطور السريع، أصبحت ساعة اليد مهمّةً أكثر فأكثر بالنسبة للنساء وبات لها منفعة كبيرة لهن، فاكتشفن طريقة لاستراق النظر إلى الوقت من خلال "تخبئة" الساعة في المجوهرات النفيسة.

 



إذاً، كانت ساعة اليد الخاصة بالمرأة جزءًا من مجوهراتها التي تتناسب مع ازيائها خلال الحفلات الفخمة، وكانت تعكس ذوقها الرفيع ومكانتها الاجتماعية بتصاميم ناعمة جداً وبعد كل البعد عن الجرأة. ظهرت الساعة الفخمة أو ساعة الكوكتيل الأولى من Tiffany & Co تيفاني اند كو قرابة الحرب العالمية الأولى، وفي ذلك الوقت، كانت معظم التصاميم من الماركات الأخرى ترتكز على الترصيع بالألماس والموديلات المميزة.

 



تنوّعت التصاميم لدى Tiffany & Co تيفاني اند كو بين المرصعة بالألماس بالكامل بأحجار متفاوتة الحجم والشكل وعكست الحرفة والإتقان الذين تتمتّع بهما الدار وحولت مسار الساعات الفخمة لتصبح رفيقة المرأة في كل مناسباتها وسهراتها الفخمة وليس في حفلات الكوكتيل وحسب. قدّمت Tiffany & Co تفاني اند كو أيضاً الساعات بأسعار تناسب أكبر شريحةً من الناس ولم تعد تقتصر على الطبقة البرجوازية. تمنح مجموعة ساعات الكوكتيل Tiffany & Co تيفاني اند كو المرأة أسلوباً مميزاً يتناسب مع كل الظروف والأوضاع التي تكون موجودة فيها، ومن أبرز الموديلات الساعة البيضاوية المزوّدة بحزام من الساتين والمرصّعة على إطارها بالألماس.

 



واليوم، تستخدم دار Tiffany & Co تيفاني اند كو الذهب الأحمر أو الأبيض في تصاميمها المرصّعة على إطارها بالألماس، وتأتي الساعات بقياس 21 مليمتراً لمنحها اللمسة الناعمة والأنثوية. تتوفّر الساعات أيضاً مرصّعة على كل أجزاء القرص بالألماس لمزيد من الفخامة مع السوار المصنوع من الساتين الأسود الذي أصبح من سمات الماركة المميزة.

 


لا ننسى بأن ساعات الكوكتيل من Tiffany & Co تيفاني اند كو تعمل بنظام كوارتز علي الدقة، الأمر الذي يجعلها قطعةً عملية، وهي مناسبة لإطلالتك اليومية لتمنحك أسلوباً أنيقاً ومميزاً.


www.tiffany.com

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع