رحلة أسطورية تكللها Piaget بمجموعة "أسرار وأضواء".

Nancy HARB


نقدم لك اسماً لامعاً في عالم المجوهرات الفخمة ونجمةً ساطعة في سماء الساعات الراقية وخواتم الزواج، انه دار Piaget بياجيه الذي يذهلنا بتصاميمه المميّزة ولمسته الخاّصة التي يضفيها على كل قطعة، ودائماً يتحفنا في كل موسم بأروع المجموعات التي تأسر القلوب وتخلب الأنفاس بموديلاتها المميّزة والأحجار الكريمة النادرة والماس الشفاف.





أطلق مؤخراً دار Piaget بياجيه تشكيلته الأخيرة بلمسة أنيقة آسرة تحت عنوان Secrets & Lights - رحلة أسطورية، وهي تتألف من مجموعة ساعات فاخرة ومجوهرات راقية إحتفاءً بتاريخ طريق الحرير والتوسع الكبير الذي شملته هذه الطريق. إن هذه المجموعة مستوحاة من مدينتين على هذه الطريق، وهما البندقية وسمرقند، وقد وقع الاختيار عليهما بفضل التنوع الثقافي والغنى الحضاري الذي تتمتع به كل من هاتين المدينتين، ويتجلى ذلك في الهندسة المعمارية والتاريخ الذي تحكيه جدران المنازل والأزقة والشوارع فتحول إلى مصدر إلهام الحرفيين لدى دار Piaget بياجيه.





تعتبر مدينة البندقية جوهرةً سامية ولؤلؤةً طافية على سطح المياه، شكلت مصدر إلهام لمجموعة Secrets of Venice بأسلوب يكتنفه السحر والجمال. تتميز الساعات في هذه المجموعة بتصاميمها الآسرة التي تجمع بين مواد غريبة مثل الريش والتلميع بالمينا والنقش، فنتذكر عند مشاهدتها بروائع الهندسة المعمارية لهذه المدينة والكاتدرائيات والجسور والأبراج. تعيدنا هذه القطع بالذاكرة إلى الإحتفالات الفينيسية وتعكس الضوء بطريقة ساحرة، وهي بحد ذاتها تحف فنية أصيلة.




يستخدم الحرفيون في هذه المجموعة الحرف الفنية لتظهر المجوهرات والساعات كأنها تحف فنية سرمدية تذكرنا بالحفلات الفخمة التي كانت تقام في قاعات القصور. يذكرنا ريش الطيور بهذه الحفلات، وهو مستخدم في في الأساور والساعات بتقنية اتقنتها المصممة نيلي سونييه، وتشتهر هذه الأخيرة بتصاميمها التي يدخلها الريش وبحرفيتها الفنية العالية. تبدو هذه القطع المزينة بالريش كأنها باقة خفيفة فخمة من الذهب الأبيض، ويعزز الفيروز لون الريش المتلألئ، أما الزمرد فيشع بريقاً وسط الألماس والياقوت بتصاميم خاطفة للأنفاس. 





إضافةً إلى ذلك، تغلب الأشكال الهندسية على التصاميم التي تحاكي الابنية التاريخية، كما تجدين التصاميم المستوحاة من الأقنعة الفينيسية الشهيرة. 




أما مدينة سمرقند فتعكس سحر الشرق وجماله، وهي تعني "ملكة الأرض". تقع هذه المدينة في سهل في أوزبكستان، وكانت مصدر الإلهام لمجموعة Lights of Samarkand. تبرز هذه المجموعة الألوان النابضة بالحياة للمدينة والصحراء الممتدة تحت السماء المرصعة بالنجوم، وقد إستخدم الحرفين فيها أندر الأحجار الكريمة وأشدها نقاءً تعبيراً عن المناظر الساحرة فيها. تنفرد الساعات في هذه المجموعة بتصاميم منقطعة النظير حيث طبقات التقنيات الغريبة والمتقنة مثل الإقصاء بقشر البيض والنقش بتقنية Bulino والفسيفساء الدقيقة، وتمثل هذه التقنيات الهندسة المعمارية للمدينة وحيوانات الصحراء. تجدين 38 موديلاً مختلفاً من الساعات الراقية من ضمن هذه المجموعة، ويعبر كل موديل عن الحرية الإبدية التي تدعمها الدار.




تمثل أحجار الفيروز لون السماء الصحراوية الصافية، وبلمسة من إبداع Piaget بياجيه، تم مزج هذه الأحجار المتدلية مع الأزهار المرصعة في وسطها بالزمرد، ويبرز الجمال الجريء في العقد المصمم بطريقة غير متماثلة. يجوب علماء الأحجار الكريمة لدى Piaget بياجيه العالم بحثاً عن أندر الأحجار الكريمة وأجملها اسوةً بأسلافهم، مثل الخاتم المميز والمرصع في وسطه بحجر زمرد ساحر. يتم أيضاً احضر الياقوت من سريلانكا ومن الموزمبيق ويتم مزجه مع الألماس الإستثنائي الذي يسلط الضوء على روعة كل حجر، فيبدو لنا في النهاية كأننا ننظر إلى لوحة فسيفساء نادرة الوجود. 


www.piaget.com

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع