ساعات Van Cleef & Arpels تتخطّى حدود الجمال وتتمنّى لك الحظ السعيد.

Nancy HARB




لطالما عوّدتنا الماركة الرائدة في مجال تصميم الساعات السويسرية الفخمة Van Cleef & Arpels فان كليف اند اربيلز على تقديم أجمل الساعات الفخمة بلمسة من المجوهرات الراقية، وهي تنفرد بعدد من القطع والتصاميم الأيقونية التي علّمت في ذاكرة الموضة وتركت بصمتها في عالم الجمال والمجوهرات والساعات الفخمة.

 




يعتبر فان كليف اند اربل Van Cleef & Arpels من مصمّمي المجوهرات والساعات القلائل في العالم الذين يقدمون لزبائنهم أجمل الحجارة الكريمة في العالم وأندرها، وتحمل الماسات التي يعرضونها سرّا وهو اللمعان الموحّد والنقاء الشديد، الأمر الذي يمنحها بريقاً استثنئياً. يعمل الاخصّائيون في جمع الأحجار الكريمة جاهدين للبحث وإيجاد أروع الاحجار وأندرها، ولا يتم اختيار سوى الأحجار التي تحمل أعلى معايير الجودة وأكثرها تشدداً، حتى بالنسبة لأصغر الأحجار والألماس. يفحص هؤلاء الاخصّائيّين كل قطعة بالعين المجرّدة ويدقّقون بها ليختاروا منها المميّزة، ويقومون بفحصها ومعاينة حجمها وشكلها ولونها ودرجة نقائها في أوقات مختلفة من النهار، وينتقون فقط القطع التي تجعل قلوبهم تخفق. بالنسبة ل-Van Cleef& Arpels  فان كليف اند آربيل، ليس اختيار الماس هو المعيار الوحيد، بل أيضاً القدرة على اكتشاف المشاعر المخبّأة وراء كل قطعة.

 



تعوّدنا على ماركة Van Cleef & Arpels فان كليف اند اربيلز الرائدة في عالم تصميم الساعات الفخمة وصناعتها، وهي لا تخذلنا أبداً في تقديم موديلات تجمع بين التصاميم المميزة والأداء العالي الجودة. تأسّس هذا الاسم سنة 1895 مع الارتباط الزوجي الذي حصل بين إستيل اربيلز وألفريد فان كليف، وكان الحب أساس الماركة والدافع الرئيسي وراء كل قطعة مصمّمة. تشتهر ماركة Van Cleef & Arpels فان كليف اند اربيلز بتصاميمها الأيقونية والتي تركت بصمةً مميزة في تاريخ الموضة الراقية، سواء كان من ناحية المجوهرات الراقية أم الساعات الفخمة.

 



تتخطّى علامة حدود البراعة والجمال والفخامة في الساعات التي تقدمها لنا بلمسة من المجوهرات الفخمة التي تنضح باللمعان وتشع بريقاً من خلال الأحجار الكريمة المرصعة بها. واليوم تقدّم لنا هذه الماركة ساعتها الجديدة من ضمن مجموعة The Charms تشارمز، أي باللغة العربية "الحلي الجالبة للحظ". تتألّف هذه المجموعة من تشكيلة من المجوهرات الفاخرة المصنوعة من الذهب الأحمر والتي تتنوّع بين الأساور والخواتم وغيرها من القطع، لكن نجمة المجموعة كانت ساعة تشارمز التي يمكنك تميزها فور فور رؤيتك لها بفضل تصميمها الدائري الفريد والذي تتدلّى منه حلية ناعمة ومميزة.





ترمز هذه الحلية إلى الحظ السعيد، ويعتقد العديد من الناس بأنها تجلب الحظ الجيد إلى الشخص الذي يرتديها، وقد سبق أن رأيناها في الأساور من مختلف الماركات والأسماء العالمية. تتميز ساعة تشارمز الجديدة من Van Cleef & Arpels فان كليف اند اربيلز بأنها مصنوعة من الذهب الزهري الذي يعتبر من آخر صيحات الموضة لهذا الموسم، ويدخلها الألماس البرّاق ليمنحها الفخامة والتألّق.





إن المميز بهذه القطعة هو المزيج الرائع بين هذا النوع من الذهب مع الروبي الأحمر في الخلفية الذي يضيف لمسةً ناعمة ومفعمة بالأنوثة إلى إطلالتك الأنيقة، وهي تعكس الخبرة والبراعة في والدقّة التي يتمتع بها دار Van Cleef & Arpels فان كليف اند اربيلز.

 



أما بالنسبة لصندوق ساعة تشارمز فيأتي مزيّناً بنقوش دقيقة تميزها بتصاميم معاصرة، ويأتي الإطار الدائري مزيناً بحلية ألهامبرا الدوّارة لتذكر بأهمية وجمال ميراث دار فان كليف أند آربلز.



www.vancleefarpels.com

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع