أبطال التنس يحقّقون الانتصارات برعاية Audemars Piguet.

Nancy HARB


أحرز مؤخراً البطلان سيرينا وليامز وستان واورينكا انتصاراً باهراً في باريس، ومن اللافت أنهما كانا يضعان في معصميهما ساعات من توقيع الماركة الرائدة Audemars Piguet أوديمار بيغيه. كانت هذه الماركة الرائدة في عالم الساعات السويسرية الراقية فخورةً جداً للإعلان عن بطل وبطلة جديدين لينضمّا إلى أسرة سفراء ماركة Audemars Piguet أوديمار بيغيه، وهما سيرينا وليامز وستان واورينكا. يعتبر هذين الأخرين من الابطال المحترفين البارزين في عالم التنس، وهم من اللاعبين القلائل الذين يضعون في معصمهم ساعة يد خلال اللعب في المباريات، ويمثّلان بشكل كامل فلسفة ماركة Audemars Piguet أوديمار بيغيه ويشاركانها مبادئها وقيمها. ترتكز هذه الماركة على مبدأ "لكي تخترق القوانين، عليك باحترافها أولاً".

 

ظهرت سيرينا وليامز وهي تضع ساعة من ضمن مجموعة Royal Oak Offshore الملكية، وهي تتميّز بتصميم أنيق للغاية ويتناسب مع أسلوبها الرياضي والفخم في الوقت نفسه. إن هذه القطعة مصنوعة من الذهب الأحمر بالكامل، والذي يعكس أسلوب شخصية سيرينا المفعم بالأناقة والجمال والرقي، والذي تميزه اللمسة الرياضية والعصرية فتمنحها إطلالةً مليئة بالانتعاش وروح الشباب. تأتي هذه الساعة مزوّدةً بحزام عريض، وهو موصول بالهيكل المصمّم بشكل مستدير وفوقه إطار بثمانية زوايا لتمنحه طابعاً حاداً وعصرياً. أما بالنسبة للخلفية فهي تأتي باللون الأبيض مع خطوط مكان الأرقام والعقارب مصنوعة جميعها من الذهب الأحمر لتنعكس مع الحزام والهيكل.

 



من الجدير ذكره هو أن سيرينا وليامز كانت مؤخراً تصارع الإنفلونزا، ورغم تعبها الشديد وحالتها الصحية المتراجعة، إلا أنها استطاعت أن تتفوّق على نظيرتها اللاعبة لوسي سفروفا في المباراة التي جرت يوم السبت الواقع في السادس من شهر يونيو 2015, وحازت فيها على الجائزة الأولى في بطولة الجراند سلام. إن سيرينا هي اللاعبة الثانية من بعد ستيفي جراف التي تفوز بعشرين بطولة جراند سلام في Open Era. لا ننسى أيضاً بأن هذا النصر الذي كان صعباً بالنسبة لها هو الثالث على التوالي من بعد بطولة جراند سلام في الولاية المتحدة وأستراليا خلال سنة 2014 و-2015. ومن مشاريع سيرينا المستقبلية هي أنها ستذهب قريباً إلى ويمبلدون مع فرصة لإكمال Serena Slam، والتي ستحصل فيها على الفوز الرابع على التوالي؛ سبق أن حقّقت سيرينا هذا الانتصار خلال سنتي 2002 و-2003. 

 



أما بالنسبة لستان واورينكا فهو يظهر في الملعب متألّقاً بساعة من ضمن مجموعة Royal Oak Offshore أيضاً، وهي مزوّدة بحزام من المطاط الأسود مع هيكل مثمّن الزوايا مصنوع من الستينلس ستيل ويغلب عليه الأسلوب الرياضي بامتياز. إن هذه القطعة مزوّدة بنظام كرونوغراف متطوّر جداً، وقد حدّدت وقت الانتصار بثلاث ساعات و-12 دقيقة، يوم الأحد الواقع في السابع من شهر يونيو 2015. تميزت هذه المباراة بأن ستان لاعب مع أضواء مطفأة متحدياً كل الظروف، ليتغلّب على اللاعب الأول عالمياً نوفاك دجوكوفيك في مباراة آسرة.

 


يتميز ستان، اللاعب البالغ من العمر ثلاثين سنة، بتقنيات مميزة في اللعب تجعله يفوز بسهولة في معظم المباريات ويتفوّق على أهم اللاعبين العالميين. جاء هذا الانتصار الأخير بعد اثنتي عشر سنة على فوز ستان بلقب بطل الفتيان سنة 2003, وقد فاز بأول بطولة جراند سلام له سنة 2014 في بطولة Australia Open. يتشابه ستان مع ساعات Audemars Piguet أوديمار بيغيه من ناحية الروح الشبابية المفعمة بالحياة وتصميمه على إحراز المراتب الأولى دائماً، إلى جانب أسلوبه الأنيق والمميز الذي يجعل منه مرشحاً مثالياً ليكون سفيراً لهذه الماركة.


www.audemarspiguet.com

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع