اكتشفوا لذة الحياة الكامنة في رشفات الفرح من Fellinger Royal

Abeer Sharara



هل جربتم من قبل لذة الحياة في رشفة منعشة؟

 

مع ازدياد صخب الحياة العصرية برزت رغبات الانسان لاقتناص لحظات الفرح واللذة، فثمة لحظات ثمينة تقتضي الاستمتاع والانغماس في مشاعر السعادة بكافة حواسك.

ولأننا ننشد السعادة فلابد أن تكون ممزوجة بالصحة، من خلال مزيج فريد يدعم الشعور بلذة الاشياء الجميلة في الحياة والتماهي مع مذاقها الآسر.

ولقد اكتشف العرب منذ عدة قرون أحد أنواع اكسير السعادة، متمثلا في مشروب العنب الراقي الذي يجمع بين مكونات الطبيعة وأسرارها، ومذاق فاخر يصحبكم في رحلة من الانتشاء.


وتغنى الشعراء مثل المتنبي والخيام بدلال وغنج كؤوس العنب وتأثيرها في اطلاق مكنونات السعادة واستكشاف اللذة الكامنة في كل لحظة، وهي اللذة الحلال، بمشروب العنب الخالي من الكحول!

ولم لا والعرب قد زرعوا أفضل وأجود أنواع الكروم قبل ان تعرفه أوروبا بقرون، وانتقل اليها خلال رحلات التجارة العربية في اوروبا، كما ذكرت كتبهم وصف تأثير العنب في تنشيط الذهن وتحفيز السعادة واظهار اللذة على لحظات الحياة بجلاء!

 

ولأن الكحول ضار بالنفس والذهن، استنبط العرب طريقة فريدة لتخمير العنب وسحب الكحول منه كليا وذلك دون أن يفقد خصائصه المضادة للأكسدة، ومواده الفعالة الايقونية المنشطة لهرمونات السعادة والتفاؤل، ونفذوا ذلك بطريقة معقدة للغاية وقد اندثرت مع مرور الزمن حتى اختفت في زماننا الحالي.

واليوم تعود هذه الطريقة للحياة، بعد أن مسحت عنها غبار الزمن شركة NAB Fellinger النمساوية، واستحضرت أمجاد العرب وسهراتهم الفاخرة بكؤوس من اكسير السعادة واللذة الحلال..وبابتكار مطلق يجمع بين الدهشة والفرح ومتعة الحياة.


النتيجة مذهلة، ابتكار فريد من نوعه، يرسخ أرقى معايير الترف، ويمنحك النشوة في كل رشفة، بمذاقه الرائع الفاخر، فائر بنعومة كالشمبانيا وبدون ادنى وجود للكحول!

هل هو المشروب الحلم؟ يعدكم مشروب Fellinger Royal Pearls of Joy بما هو أكثر، فهو يتمتع باضافات مبتكرة من مكنونات الشرق ووصفاته القديمة والآسرة، جاعلا من المشروب بمثابة الاكسير حقا، موفرا الاسترخاء للذهن، ومحفزا للحيوية والتفاؤل ومطلقا السعادة مع قطراته الفوارة بالسحر.

فكل الاعمار يمكنهم تناول Fellinger Royal المتوفر بخمسة مذاقات مختلفة، للاستمتاع بتناوله مع وجبتك الراقية، أو في المناسبات والسهرات، أو على مائدة السعادة في لحظاتك الخاصة.   

 

وﻻن شراب الذهب السائل كان حلم الكيميائيين فقد طور الشرق اضافة جزيئات ذهبية ممتزجة مع المذاق المرهف للكروم، وكان هذا الشراب الثمين مطلباً للملوك والأباطرة قديماً، لما يمنحه للجسم من قوة روحية ونفسية بدون ادنى أثر للكحول.

 

ولأن متطلبات الحياة العصرية تستدعي الالهام الكامن في مشروب بهذه القوة والتفرد، فكانت فقاعات الفرح الذهبية بمذاقها الحالم في مشروب فيلنجر ليكويد جولد المبتكر، بجزيئات الذهب الذائبة، وبمذاقه الناعم والمفعم باللذة.

  

المشروب بأنواعه المختلفة يحمل أسرارا تغريك باكتشافها والابحار في عالم التلذذ المتميز مع فقاعات الفرح المختبئة بين رشفات السعادة في  Fellinger Royal  فهو تجربة فريدة لأولئك الذين يعشقون التذوق كأحد فنون الحياة، المميزون بروح غير تقليدية منفتحة و مغامرة، فمن قلب المغامرة ولد فلينجر بأيدي خبيرة، ومقدما في كؤوس اللذة لخبراء المتعة.

يتوفر فلينجر بالمذاقات المترفة التالية

بيور

النقاء الكامن في خلاصة الكروم التي لفحتها الشمس بدفئها مع فقاعات مملوؤة بالحياة

موشاتو بينك

خلاصة سحر الشرق، في مزيج فواكه شرقية مع العنب الآسر تكلله زخات المسك

المشمش المخملي

لذة ممزوجة بالرغبة في فقاعات السعادة والفرح، بنفحات المشمش وغياهب سحر العنب

فيلينجر ليكويد جولد

جزيئات الذهب الذائبة ممتزجة بغواية مع الكروم في مذاق نادر وقدرة فائقة على استخلاص السعادة من فوران الذهب.

 

لا تدعوا الفرصة تفوتكم لاستخلاص رشفات السعادة المتوفرة في الحياة، فمشروب فيلنجر رويال يضفي السرور على لقائاتكم المميزة وسياراتكم الفارهة، وفي نوادي السيجار ومنتجعات السبا، ورحلات اليخت البحرية المنعشة، ولحظات الاعراس المترفة، وفي صالات الفنادق الراقية والدرجة الأولى، كما يضفي الفخامة والسحر في لحظات عقد الصفقات والاجتماعات.


هل جربتم من قبل لذة الحياة في رشفة منعشة؟ دعوا فيلنجر رويال يصحبكم في رحلة مع اسراره الدفينة من فن المتعة والفرح.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع