تعرّفي إلى مجموعة رائعة من خواتم الخطوبة الملكية.

Nancy HARB


على مرّ سنوات طويلة، شهد التاريخ عدداً من أجمل المجوهرات والقطع المرصعة بأندر الأحجار الكريمة وأفخمها، ونحن نتكلّم هنا عن المجوهرات التي كانت الملكات والأميرات ترتديها إلى مناسباتهن المهمّة مثل حفلات التتويج وحفلات الزفاف والاستقبال وغيرها من المناسبات المهمّة، وكن يلفتن الأنظار بتألقهن ويخطفن الأنفاس بإشراقتهن.



سندخل اليوم إلى عالم المجوهرات التي أهداها الملوك والأمراء على مر العصور لزوجاتهن لدى طلبهم ليدهن، وسنعرّفك إلى أجمل خواتم الخطوبة المتوارثة عبر الأجيال والتي لها مكانة خاصّة في التاريخ. تشتهر هذه الخواتم بأنها مرصّعة بالألماس اللمّاع، وقد لمع اسم المصمّم Joseph Asscher جوزيف أسشر الذي دخل التاريخ بفضل طريقته المميّزة لصقل الألماس، وهي تأتي بشكل مربّع ومثالي ليسلّط الضوء أكثر على لمعانها ودرجة نقائها. سنة 2001, قام أحفاد جوزيف، ادوار وجوب، بابتكار ماسة جديدة مصقولة على الطريقة الملكية، وهي تعكس قمّة الفخامة والأسلوب الملكي.

 


تدعى الماساة المصقولة على طريقة Asscher أسشر ب-Cullinan، ونذكر من القطع الملكية المصقولة بهذا الشكل البروش الرائع الذي ورثته الملكة إليزابيت سنة 1953، وأهدته بدورها مؤخّراً إلى الدوقة كيت ميدلتون، وهما ترتديانه بشكل دائم ومنتظم. إن هذه القطعة مصمّمة بشكل ماسة كبيرة مصقولة بشكل مربّع، وتتدلّى منها ماسة أخرى مصقولة بشكل الدمعة، وهي تمنح إطلالتها فخامةً وإشراقاً.

 


من القطع التاريخية التي صممها Asscher أسشر هما صولجان رائع الجمال، مرصّع في وسطه بماسة ضخمة تبلغ زنتها 3.106 قيراطاً وهي محاطة بتصميم مميز من الأحجار الكريمة. ظهر هذا الصولجان سنة 1902 وهو يحمل اسم Cullinan I. أما القطعة الثانية والتي تحمل إسم Cullinan II فهي عبارة عن تاج Imperial State المرصّع بماسة كبيرة مصقولة على شكل دائري. إن هاتين القطعتين موجودتان اليوم من ضمن مجموعة British Crown Jewels.

تمثل هذه اللوحة الملكة إليزابيت وهي ترتدي حلّتها الملكية، ويظهر أنها تحمي الصولجان الملكي وتضع تاج Imperial State.

 


قام المصمّم Richard Burton ريشار بورتون بنفخ الحياة في أشهر ماسة مصقولة على طريقة Asscher، وهي ماسة Krupp، وصمّمها في خاتم مميز خصّيصاً للديفا إليزابيت تايلور سنة 1968 وقدّمها لها كهدية بعد أن هزمته في  لعبة كرة الطاولة. تبلغ زنة هذه الماسة 33.19 قيراطاً، وقد سميت تيمناً بمالكتها الأصلية فيرا كروب، إلّا أنها تعرف اليوم بماسة إليزابيت تايلور.

 


شهدت سنة 2011 زفافاً ملكياً بارزاً، وهو زفاف الأمير وليم من الأميرة كيت، وقد ارتدت هذه الأخيرة في حفل زفافها تاجاً رائعاً مرصّعاً بالألماس المصقول بأشكال مختلفة وأحجام متفاوتة، وكانت القطع الأبرز فيه هي الماسات المصقولة على طريقة Asscher.

 


أما بالنسبة لهذا الخاتم المميز فهو يتمتّع بأسلوب ملكي ومرصع في وسطه بحجر ألماس مصقول على طريقة Asscher، ويحيط به حجران مصقولان بالطريقة نفسها إنما بحجم أصغر.



إليك خاتم آخر مرصع بماسة مصقولة على طريقة Asscher ومحاطة بهالة من حبّات الألماس الصغيرة، وهو متوفّر بالبلاتين والذهب الأصفر.


خاتم آخر مميز بأسلوب ناعم تجدينه مرصّعاً بماسة Asscher محاطة على الجانبين بحجري ألماس مصقولين بشكل مستطيل.



وأخيراً، نقدّم لك هذا الخاتم الفخم المرصّع على أطرافه بحبّات متراصفة من الألماس ويتوسّطها حجر كبير من الألماس المصقول على طريقة Asscher.

 

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع