طيران الامارات يزيد من مساحة مقصوراته.

Nancy HARB

 



أهلاً بك على متن الطيران الاماراتي! استعدّي لخوض التجربة الحلم والسفر إلى الوجهة التي تحلمين بزيارتها مع أهم شركة للطيران في الشرق الأوسط والعالم العربي والخليج والعالم ككل. لا تنفك هذه الشركة بتقديم آخر الابتكارات والتقنيات المتطوّرة على متن طائراتها بهدف تأمين للركاب أعلى درجات الرفاهية والراحة والأمان، فيصل إلى وجهتهم المنشودة بكامل نشاطهم وتألقهم.

 

واليوم، تقدم لنا شركة طيران الامارات ابتكاراً ثورياً، وهو زيادة في مساحة المقصورات الشعبية في الطائرة التي تتوجه إلى جزر سيشلز في المحيط الهندي، وقد استبدلت الطائرة الحالية Airbus 330-200 بطائرة أكبر منها وهي Boeing 777-300 ER، وستبدأ هذه الأخيرة رحلاتها ابتدأً من الأول من شهر يونيو القادم. يتيح هذا التطوير لعدد أكبر من المسافرين للذهاب إلى منطقة المحيط الهندي وزيارة البلدان العريقة على شواطئه، من ضمنها جزر سيشلز المميزة بطبيعتها العذراء وشواطئها الرملية البيضاء ومياهها الكريستالية الزرقاء، كما سيتسنى لهم زيارة الهند واندونيسيا وغيرها من البلدان والتعرّف إلى معالمها وحضاراتها القديمة وعيش نمط حياتها التقليدي.

 



يقول السيد ارهان عباس، وهو نائب الرئيس السابق لطيران الامارات والعمليات التجارية بأن مجموعة جزر سيشلز هي منطقة جاذبة للسواح بشكل كبير، والذين يقصدونها لتمضية أوقات جميلة والحصول على رحلة إستجمام ممتعة ومليئة بالاسترخاء واللحظات الرومانسية، وقد شهدت الشركة نمواً كبيراً ومتزايداً بالنسبة لعدد الرحلات منذ البدء بالطيران إليها في الأول من شهر يناير سنة 2005. ويضيف قائلاً بأن هنالك ثلاث رحلات تتوجّه أسبوعياً إلى هذه الجزر بواسطة Airbus 330-200. قال السيد ارهان أيضاً أنه بما أن عدد الرحلات في تزايد مستمر، فإن شركة طيران الامارات تزيد من عدد أفراد طاقم الرحلات من مضيفات وموظفين آخرين ليلبّوا كافة احتياجات الرحلات، لذلك، وبعد عشر سنوات على بدء التوجّه إلى سيشلز، فقد آن الأوان لزيادة حجم الطائرة واستبدالها بطائرتَي Boeing 777.

 



تقدّم جزر سيشلز ترفيهاً كبيراً للمسافرين إليها عبر خطوط الطيران الاماراتي، وخاصةً الذين يأتون من الشرق الأوسط وأوروبا وروسيا. ومن الجدير ذكره أنه سنة 2004, قام طيران الامارات بنقل أكثر من 2000 مسافر من وإلى جزر سيشلز.

 

وبدوره، يعلق وزير السياحة والثقافة في سيشلز السيد ألان سينت أنج بأن الإعلان عن البدء باستخدام طائرة Boeing 777 أخرى من قبل طيران الامارات هو خبر سار جداً ومهم للغاية بالنسبة للسياحة والنشاط الإقتصادي في هذا البلد. وأضاف قائلاً بأن هذا الإعلان سيتيح أمام الركاب المسافرين إلى دبي-سيشلز أن يعيشوا تجربة  مميزة جداً ويستمتعوا برحلة مريحة للغاية في الدرجات الثلاث على متن الطائرة كل يوم. ويستغل السيد ألان الفرصة ليشكر بدوره دولة الامارات لدعمها المستمر لجزر سيشلز وإيمانها بالسياحة فيها.





تتضمّن الطائرة الجديدة مكاناً مخصّصاً للحمولة بحجم أكبر ويمكن أن يستوعب أكثر من 80 طناً أسبوعياً من البضاعة، كما تسهّل هذه الطائرة الفرص بين دبي وسيشلز، ما يجعل طيران الامارات يصل إلى ما يفوق ال-140 وجهة حول العالم.

 

لا تنقل الطائرات المسافرة بين دبي وسيشلز السواح والمسافرين وحسب، انما تصدر من سيشلز ثمار البحر المجلّدة والفاكهة والخضار وأسماك الزينة، وتستورد إليها الفاكهة الطازجة والمجلّدة والخضار واللحوم وقطع تركيب السيارات، إلى جانب المأكولات المجفّفة والمشروبات وأدوات البناء والعدّة الشخصية.



 

في النهاية، انها لمتعة حقيقية أن تسافري على متن طيران الامارات الأشهر من أن يعرّف وتتوجّهي إلى أجمل بقاع الأرض في سيشلز.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع