زينب محمد، القوّة الدافعة وراء قطاع العقارات في دبي.

Nancy HARB


نقدّم لك إمرأةً عربية، زينب محمد، التي لمعت في مجال الأعمال ولعبت دوراً أساسياً وفعالاً في ازدهار مدينة دبي عقارياً، وكانت القوة الدافعة وراء الإدارة والتسويق لشركة "وصل للعقارات". إن زينب هي المديرة التنفيذية للإدارة والتسويق في شركة "وصل"، وهي لها دور كبير في إدارة الشركة التي تعتبر من أهم الشركة العقارية في مدينة دبي، والتي تُعنى أيضاً بملف العقارات الذي تملكه الحكومة. تشرف زينب ما" فريق العمل الذي تعمل بالإشتراك معه على الإشراف على أهم الأقسام في شركة "وصل"، كما تشرف على مركز الاتصالات فيها وعلى إدارتها، وإذا كنت تعتقدين أن هذا كافٍ لامرأة واحدة، فإن زينب هي أيضاً رئيسة مجلس شركة "إعمار للإستثمار والصناعة". 

 

تعتبر زينب محمد من النساء القلائل في دولة الامارات العربية المتحدة والعالم العربي ككل اللواتي وصلن إلى مراكز مماثلة في شركة "وصل" وفي مجال العقارات بشكل عام، لأن هذا الأخير يبقى تحت الهيمنة الذكورية ونادراً ما نرى النساء يصلن إلى مراكز مرموقة فيه. تقول زينب في مقابلة اجريت معها منذ فترة كثيرة بأن هذه المراكز هي بمثابة تحدٍ كبير بالنسبة لها، إلا أن النساء قد برهن عن قدرتهن في إستلام زمام الادارات ولمراكز العلي في كافة القطاعات والمجالات، وهي تؤمن بأن كل امرأة ستصل إلى ما تريده وتبلغ أعلى المراكز إذا عملت بجهد واستغلت كل الفرص المتاحة لها.

 


تملك زينب محمد خبرةً طويلة في مجال العقارات تفوق ال-12 سنة، أصبحت خلالها معروفةً كونها شخصية قيادية وصورةً لها تأثير كبير على النساء عامةً، وبنت لها سمعةً جيدة واسماً مرموقاً في مجال العقارات في دبي. إن زينب هي القائدة والمسؤولة عن أكثر من مئة موظّف في ثمانية أقسام مختلفة، وقد سمحت لها خبرتها الطويلة بأن يكون لها إلمام في مجال إدارة المشاريع والعقارات والممتلكات والموارد البشرية والعمليات والتمويل. كان لزينب دور فعّال ومؤثّر في الأعمال، كما أثّرت بشكل إيجابي في تطور شركة "وصل" في مدينة دبي.

 



تحمل زينب شهادة الماجستير في إدارة المشاريع الإستراتيجية من جامعة هريوت-وات في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى شهادة في الدراسات العليا في المحاسبة والأعمال المالية. كيف بدأ مشوار زينب؟ بدأت زينب مسيرتها سنة 2008 عندما تأسّست شركة "وصل" في 25 من شهر مايو، وكان هدفها هو إدارة ممتلكات شركة دبي للعقارات، وكان هدفها الإشراف على إدارتها والعمل على تطويرها، والهدف الأساسي منها هو تعزيز دور مدينة دبي كمدينة مناسبة للسكن والعمل في آن معاً، والترويج لها لجذب أكبر عدد من السواح. تركّز نشاطات شركة "وصل" بشكل أساسي على تطوير العقارات والإدارات، وتملك ما يفوق ال-25.000 وحدة عقارية في كافة أنحاء دبي، تتنوّع بين الوحدات السكنية إلى المحلّات التجارية والأراضي الصناعية، إلى جانب أماكن اللهو والفنادق وغيرها من القطاعات. منذ بدايتها، أخذت شركة "وصل" شهرةً واسعة وذاع صيتها بشكل كبير في المنطقة ولعبت دوراً مهماً في إعادة رسم مشهد العقارات في دبي وحققت مركزاً بارزاً في السنوات الستّة الأخيرة بإدخال مشاريع عقارية جديدة في المدينة. تعتبر شركة "وصل" من أهم الشركة العقارية والشركة الإدارية في مدينة دبي.

 


تقول زينب محمد بأن الشركة كانت تمر بفترة تغيرات كبيرة عندما دخلت إليها، وكان قطاع العقارات يمر أيضاً بمرحلة من التغيرات الجذرية وكانت مدينة دبي تتبنى أهم المشاريع العمرانية وأكبرها على الصعيد العالمي. أصبحت دبي اليوم من المدن الأهم في عالم العقارات وتضم أطول مبنى في العالم وعدداً من أهم المباني وأكبر مجمع تجاري، إلى جانب أكبر شبكة مترو في العالم، وكان لزينب محمد دور كبير في هذا التطور المهم الذي طرأ على هذه المدينة المهمة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع