مطعم Fume العصري في فندق Manzil Downtown الفخم.

Nancy HARB




عندما نتكلّم عن مدينة دبي، تتبادر إلى ذهننا فكرة الفخامة والرفاهية الممزوجة مع الحياة العصرية بوتيرتها السريعة. تعتبر مدينة دبي مركز جذب للسواح من حول العالم، وتجتمع فيها معالم الحياة الغربيّة مع الحياة الشرقية في مزيج رائع بين الحضارات، وهي مهد لعدد كبير من أهم الفنادق والمطاعم والأسماء التجارية العالمية. من بين هذه الفنادق، فندق Manzil Downtown منزل الموجود في وسط المدينة في دبي والمميز بموقعه المحاذي لبرج خليفة ودبي مول، بالإضافة إلى فخامته المطلقة والرفاهية التي يقدّمها لضيوفه. يمكن للنازلين في هذا الفندق الوصول إلى أي من المراكز السياحية أو التجارية في دبي بكل سهولة نظراً لوجوده بينها كلّها، وهو مؤلف من 197 غرفة مفروشة بأحدث الديكور والتجهيزات، ويغلب عليها الطابع العصري والمريح. بالإضافة إلى هذا، يتضمّن هذا الفندق أيضاً بركةً للسباحة وصالة للاجتماعات ونادياً رياضياً مجهّزاً بأحدث الآلات الرياضية، ناهيك عن عدد من الخدمات والتسهيلات.

 



أما بالنسبة لخدمة الطعام، فقد أضيفت تجربة جديدة ومفعمة بالفخامة إلى فندق Manzil Downtown، وهي انضمام مطعم Fume إليه. هذا المطعم الثاني من هذه السلسلة الذي يتم افتتاحه في مدينة دبي، الأول موجود في برج Pier 7 في دبي مارينا. سيتم قريباً افتتاح الفرع الثاني في هذا الفندق، ويؤكد المدير العام لفندق Manzil Downtown بأن هذا الإفتتاح سيكون مع مطلع فصل الصيف الذي سيكون حافلاً بالنشاطات والتسلية. سيشغل هذا المطعم طابقين من الفندق، كما سيتضمّن أيضاً شرفة خارجية واسعة لمن يفضّلون الجلوس في الهواء الطلق.

 


يعتبر هذا المطعم إضافةً في غاية الأهمية بالنسبة للفندق، وستقوم إدارة الفندق باستلام قسم الطعام والمشروب فيه بنفسها، وستكون شريكةً أساسية فيه، وسيستفيد الطرفان من بعضهما البعض. إن الديكور مصمّم بطريقة عصرية وجذابة، بأسلوب مفعم بالفخامة. سيتاح للزبائن الجلوس في الطابق السفلي أو العلوي، وسيضم الطابق العلوي حانةً مرخّصة يمكن للزبائن احتساء المشروبات فيها، ناهيك عن شرفة خارجية مفتوحة في الهواء الطلق، وهي الأمر الوحيد الذي يميز هذا الفرع عن مطعم Fume الموجود في Pier 7. يؤكد القيّمون على المطعم بأن هذا الأخير سيتمتّع بلمسة من الأناقة والفخامة، بدرجة أكثر بقليل من الفرع الموجود في دبي مارينا، مع الحفاظ على الجودة نفسها في الطعام والأطباق الشهية نفسها.

 



إن المميّز بهذا المطعم هو أنه اسم محلي، يضم طاقم عمل يأتي من مدينة دبي نفسها، ويتمتّع بالموهبة والمهارة الكافية ليقوموا بإدارة مطعم في منتهى الفخامة ويحضّر أشهى المأكولات المحليّة والعالمية، فليس من الضروري إذاً شراء الأسماء العالمية ليضاهي المطعم الأسماء الكبيرة. أما بالنسبة لاسم المطعم وسمعته، فهما ينتشران بشكل كبير بين الأوساط في دبي، الأمر الذي يدعي لافتتاح فروع جديدة منه.

 

يمكن للفرع الأصلي في دبي مارينا أن يستوعب 140 شخصاً، وهو مصمّم بطريقة ريفية قديمة وتغلب عليه الأجواء الحميمة والديكور الخشبي اللذي يذكّرنا بالارياف القديمة؛ نرى الطاولات والكراسي مصنوعة أيضاً من الخشب المعتّق لتتكامل مع الديكور. أما بالنسبة للائحة الطعام، فتتألّف من مزيج بين الأطباق الأوروبية والآسيوية، وهي تتضمّن الأسماك وثمار البحر الطازجة، والتي يقوم المطعم بتدخينها بنفسه بواسطة قشر شجر جوز الهند الذي يحرق ويوضع اللحم عليه.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع