فرقة الأوركسترا Royal Philharmonic على مسارح دبي.

Nancy HARB



يعود مهرجان دبي للموسيقى الكلاسيكية للسنة الثانية على التوالي مع باقة من أهم المواهب والفرق الموسيقيّة في العالم.  يقام هذا المهرجان من الفترة الممتدّة بين شهر أكتوبر وشهر مايو، وتكون هذه الفترة حافلة بالفعاليات الموسيقيّة المهمّة والأحداث البارزة في عالم الموسيقى، كما تتم استضافة عدد من أهم الفرق والأوركسترا العالميّة


من بين هذه الفرق الموسيقيّة المهمّة، ستستضيف مدينة دبي على مسارحها فرقة الأوركسترا البريطانية Royal Philharmonic الشهيرة بالاشتراك مع فنان السلام لليونسكو، كما يشترك معهم عازف الكمان وقائد الفرقة فلاديمر سبيفاكوف والفنان المبدع لغرفة الأوركسترا. سيقام هذا الحفل الموسيقي الضخم في التاسع عشر من شهر فبراير الحالي في مركز دبي للتجارة. يجرى هذا الحدث برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وهو الحدث الأول الذي تظهر فيه هذه الفرقة على مسارح الشرق الأوسط




تأسّست هذه الأوركسترا عام 1946 على يد السير توماس بيشام، مركزها الأساسي هو مدينة لندن وهي تجوب العالم للمشاركة في أهم العروض والمهرجانات الموسيقية المهمة. تشتهر أيضاً بأنها تعزف القطع الموسيقية الأرقى والأسمى وصولاً إلى المعزوفات الكلاسيكية الشعبية. من البلاد التي تقدّم فيها عرضها، فضلاً عن المدن البريطانية، هي ألمانيا وكندا والصين واليابان وإسبانيا وروسيا والولاية المتحدة الأمريكية وأذربجيان وسويسرا.



يعلن المدير التنفيذي للفرقة افجيني موروزوف بأن فرقة Royal Philharmonic تعتبر بأن الموسيقى هي لغة العالم الموحّدة، وهي ترتبط بشكل وثيق وأساسي بالدول والشعوب والثقافات، وتتميّز بالتنوّع الثقافي فيها من ناحية جنسيّة العازفين والأعضاء ونوع الموسيقى التي تعزفها، الأمر الذي يجعلها في غاية الأهمية بالنسبة لمدينة مهمة ومتعدّدة الثقافات مثل دبي. وأضاف موروزوف قائلاً بأن قائد الفرقة  ل-Royal Philharmonic و-Moscow Virtuosi هو فلاديمير سبيفاكوف، وبأن هاتين الفرقتين هما بالأهمية نفسها وتستحقّان أن تكونا سويةً في ليلتين متتاليتين في هذا الحدث المهم.





يثبت هذا الحدث عن أن مدينة دبي قد تخطّت شوطاً كبيراً في الأحداث الموسيقية، وهي معلَم مهم لجذب الفرق العالمية وإقامة أهم المهرجانات الموسيقية فيها، يقصدها المتفرّجون من كافة أنحاء العالم ليشاهدوا روعتها ومهرجاناتها، وبالأخص هواة الموسيقى الكلاسيكية وعشاق الأوركسترا الضخمة.


ستعزف الأوركسترا البريطانية Royal Philharmonic ليلة الخميس الواقع في التاسع عشر من شهر فبراير الحالي، بقيادة قائد الأوركسترا الإيطالي اليساندرو فبريزي، المشهور بجمعه للموسيقى الكلاسيكية مع دراسة علم الأعصاب. ستعزف هذه الفرقة مقطوعات كلاسيكية عديدة لأهم الموسيقيّين مثل بيتهوفن، ناهيك عن مقطوعات حديثة ومعاصرة لموسيقيين معاصرين مثل سيبليوس وغيرهم الكثير.




أما بالنسبة ل Moscow Virtuosi، فتحتفل هذه السنة بعيدها الخامس والثلاثين بجولة حول العالم، وستكون الفرقة بقيادة مؤسّسها الأصلي والقائد الأساسي وفنان السلام لليونسكو فلاديمير سبيفاكوف، وستعزف باقةً من المعزوفات المهمّة لموسيقيين مهمّين مثل موزارت وتشايكوفسكي وروسيني وبياتزولا يوم الجمعة الواقع في العشرين من شهر فبراير الحالي

يعلّق سبيفاكوف قائلاً بأن فرقته الأوركسترا متحمّسة جداً للالتقاء بالمعجبين المتعدّدي الجنسيات والخلفيّات في دبي، وهي مستعدة لإلهام المعجبين القدامى والمستمعين لأول مرة على حد سواء.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع