الحب أشكال وألوان مع مجوهرات Tiffany & Co تيفاني اند كو.

Nancy HARB



أطلق دار Tiffany & Co تيفاني اند كو حملته الإعلانيّة الجديدة والتي يروّج من خلالها لآخر ابتكاراته من المجوهرات الفخمة والرائعة، والتي كانت بطلة قصص الحب منذ أكثر من 180 عاماً. شهدت هذه المجوهرات طيلة هذه الفترة على عروض للزواج وهدايا تذكارية وألبست أجمل النساء حول العالم، فتألّقت نجمات هوليوود بها واشرقت العرائس وقدّمها الأزواج لنسائهم كعربون عن الحب والإخلاص.




تألّفت هذه الحملة الجديدة من مجموعة من الصور والفيديوهات التي تظهر أشكالاً مختلفة من الحب والعلاقات، لكن بطريقة غير مألوفة؛ فإلى جانب صور الأزواج المؤلّفة من رجل وامرأة، تظهر صورة لشابَّين، ويظهر في الصورة أنهما يتواعدان. تعتبر هذه الصورة صاعقة في عالم المجوهرات وتواكب آخر صيحات العصر التي نشاهدها في أيّامنا هذه. تبرهن ماركة Tiffany & Co تيفاني اند كو بهذه الفكرة عن انفتاحها على ما يحمله العصر الجديد من أشكال، وتعتبره حباً مقدساً تماماً مثل الحب بين الرجل والمرأة. تحمل هذه الحملة عنوان "?Will You" أي "هل تقبلين؟"، وهي الجملة الشهيرة التي نسمعها في أول صفحة من كل قصة حب، تبدأ بطلب للارتباط أو للزواج، أو حتى حين يسأل الزوجان خلال مراسم الزواج "هل تقبلين؟".





يظهر في هذه الحملة سبعة أزواج، تختلف طبيعة علاقتهم بحسب ما يظهر في الصورة، ابتداءً من الشاب والشابة في أول علاقتهما وصولاً إلى زوجين من الواضح أنهما يتزوّجان، إلى زوج مؤلّف من شابين يتبادلان نظرات الحب. تُظهر الصورة الأولى صورة شاب وفتاة في ريعان الشباب، الشاب يقود والفتاة جالسة في المقعد الأمامي في سيارة مكشوفة، وهما يضحكان ويتبادلان الأحاديث. تمثّل هذه الصورة الزوجين في بداية علاقتهما، خاصّةً عندما يعيشان فترة الطيش واللهو والمرح. في صورة أخرى، يظهر زوج آخر، وهو عبارة عن شاب وفتاة. الشاب يرتدي بذّته الرسمية والفتاة تتألّق بفستان أبيض وتحمل باقة من الأزهار البيضاء. من الواضح أن هذين الزوجين قد قالا النعم الأبدية ويحتفلان بهذه الفرحة.




ننتقل إلى صورة أخرى، تمثّل رجلاً وامرأة، هو يرتدي البزّة الرسمية وهي ملابس رسميّة باللون الأبيض مع باقة من الورود البيضاء في يدها. تظهر أيضاً في الصورة فتاة صغيرة تجلس على حضن الرجل كما تجلس الفتاة على حضن أبيها، ومن الواضح أنها ابنة هذين الزوجين. تمثّل هذه الصورة تجديد نذور الزّواج بحضور الأولاد، وهي مفعمة بالحب الطاهر والبريء.





أما الصورة التي هزّت الرأي العام وسلّطت الضوء على جانب آخر من المجتمعة فهي صورة شابين في ربيع العمر، يجلسان على درج في الحديقة ويتبادلات النظرات المفعمة بالأحاسيس والحب ويضحكان. من الواضح أنّهما على علاقة غراميّة، وهو أمر أصبح مؤخّراً من الطبيعي مشاهدته بين أصدقائنا وفي مجتمعنا، وأصبح مألوفاً أن يتواعد شابان أو فتاتان من نفس الجنس. تمثّل هذه الصورة خواتم الزواج المصنوعة من البلاتين، وقد كُتب تحتها ما معناه "هل تعدني بالحب والإخلاص؟"، كما تمثّل كل صورة قطعة مميّزة من المجوهرات من خواتم الزواج والخطوبة وغيرها.




تم تصوير هذه المشاهد في مدينة نيويورك المعروفة بالتنوّع الكبير في مجتمعاتها، والتقط الصور المصوّر العالمي بيتر ليندبرغ، وهي تمثّل تنوّع وجوه الحياة اليوميّة بين الأزواج، خاصّةً الذين يبحثون عن الخاتم الذي يعبّر عن ارتباطهم وحبّهم. توضح المديرة التنفيذية والإعلامية لدى ماركة Tiffany & Co تيفاني اند كو بأن هذه الماركة تعتبر الأكثر تعبيراً عن الحب والعواطف، إضافةً إلى الالتزام الذي يربط بين الزوجين. وأضافت بأن الأزواج اختاروا Tiffany & Co تيفاني اند كو منذ سنوات طويلة للتعبير عن هذه المشاعر.


www.tiffany.com

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع