شرنقة تأخذك إلى عالم من الرّفاهية من Mycocoon.

Nancy HARB



أنت مدعوّة  إلى أن تختبئي في شرنقة خاصّة بك من Mycocoon، وهي عبارة عن سرير مزوّد بغطاء عالٍ، شكله يشبه الشرنقة إذ يلتفّ بشكل مميّز حول الجزء العلوي من جسمك، والهدف الرئيسي منه هو تأمين العزلة والراحة والاسترخاء لك وأخذك في عالم من الأحلام السعيدة والتجدّد. هذه الشرنقات متوفّرة بستة ألوان، ويهدف كل لون إلى تقديم علاج مختلف عن الآخر، فتجدين لونك الخاص مهما كانت شخصيتك وحالتك النفسية. تبدو هذه الشرنقة  مجرد فراشة لم تتفتّح بعد، لكنها أكثر من ذلك بكثير، فهي تعمل بتقنيّة إعادة التوازن إلى الجسم والعقل بواسطة العلاجات بالأضواء الملوّنة والروائح وأصوات الأبواق التيبتية. تهدف بعض الألوان إلى مدّك بالطاقة، ويختار كل شخص لونه المناسب الذي يمده أكبر قدر من الطاقة والنشاط.




في غابر الزمان، في أيام الفراعنة والحضارات القديمة في الهند والصين، كانت الألوان تستخدم للعلاج والشفاء، وهي تمد الإنسان بموجات من الضوء والطاقة، فعندما تلتقط شبكة العين الضوء، يتحوّل إلى نبضات كهربائية تؤثر على طريقة تلقّي الدماغ وإصداره للمحفّزات العاطفية.


تتألّف هذه الشرنقة من وسادة مصنوعة من الجلد فائق النعومة، موضوعة مباشرةً تحت قبة على شكل عاكس الضوء، ومثبتة بها أضواء ليد Led صغيرة. لك حرّية الاختيار بين الألوان الستة وانتقاء اللون الذي يجذبك أكثر عن طريق ال-Ipad، كما بإمكانك وضع السمّاعات التي تعمل بتقنيّة البلوتوث والاستماع إلى الموسيقى الخاصة بهذه الشرنقات والتي تمنحك شعوراً بالراحة والاسترخاء. هذه الشرنقات متوفّرة في عدد من الفنادق والمنتجعات، لكن شركة Mycocoon تعِد بتوفيرها للمنازل لتنعمي بالخصوصيّة والاسترخاء في منزلك. 



سنأخذك الآن بجولة على ألوان هذه الشرنقة وسنخبرك عن معنى كل لون وطريقة تأثيره، ونبدأ مع اللون البنفسجي الذي يمنحك شعوراً بالسلام ويجعلك ترغبين بالبقاء لوقت أكبر في داخل الشرنقة. تعمل حاسّة السمع مع حاسة النظر فتمنحانك مجموعة من الأحاسيس المختلفة التي تريحك من ضغوطات الحياة، بالإضافة إلى الشعور بالحماية والأمان الذين تزوّدك بهما. هذا اللون مناسب للأشخاص ذوي نمط الحياة السريع والمليء بالضغوطات.



ننتقل إلى اللون الأزرق المخصّص ليريحك من الاضطرابات خاصّةً بعد السفر الطويل، وهو يعيد التوافق والانسجام إلى جسمك وعقلك. يمنحك اللون الأزرق شعوراً بالرخاء والرفاهية والارتقاء إلى عالم يأخذك إلى ما فوق السحاب مع الموسيقى الهادئة والمجدّدة. هذا اللون مثالي لمن يسافرون كثيراً ويمضون  وقتاً طويلاً في الرحلات والتنقّل.


ننتقل إلى لون أكثر انتعاشاً، وهو الفيروزي الخاص بتزويدك بالتجدّد والانتعاش والأكسيجين. يجعلك هذا اللون تخوضين تجربة مفعمة بالرفاهية والانفصال عن الذات للدخول في عالم من الأحلام السعيدة وكأنك تغوصين في أعماق المحيط وتتركين نفسك لتأخذك الأمواج كما تشاء.



أما بالنسبة للون الأخضر، فهو اللون الذي يمنحك السلام والتوازن والتعادل بين العقل والجسم. يجعلك الأخضر تنسين الحالة الخارجية وما يحيط بك ليأخذك برحلة إلى عالم آخر من الراحة المطلقة، وكأنك أميرة نائمة في عمق غابة استوائية، ولا شيء حولك سوى النباتات ورائحة الأعشاب المنعشة وأصوات العصافير وخرير المياه والهواء المنعش الذي يلعب بشعرك. يجعلك هذا اللون تشعرين وكأنك تودّين لو باستطاعتك قضاء اليوم بطوله في الشرنقة.



يساعدك اللون الأصفر على استعادة نشاطك وتجديد همّتك، ويأخذك في رحلة من التجربة الرائعة والمفعمة بالأنثويّة، ويمدّك بالطاقة كما تمد الشمس الأرض بالحرارة والنّور. يمنحك الأصفر أيضاً شعوراً بالخفّة واستعادة النشاط والتجدّد.


أما إذا كنت بحاجة لمحفّز ومضاد للكآبة، فاللّون البرتقالي هو اللون المناسب، لأنه يمدّك بالطاقة الإيجابيّة ويمنحك شعوراً بالدّفء والحرارة المنبثقة من الأرض، ويسبح بك إلى عالم بعيد من الراحة والاسترخاء.



نصل إلى اللّون الأحمر الذي يعتبر الوسيلة الأمثل لنقلك مباشرةً إلى الاسترخاء وإمدادك بالطّاقة. يهدف هذا اللون إلى تنشيط جسمك وعقلك وإعادة احيائهما، ويمنحك شعوراً بالتناغم بين الطاقة والسلام الداخلي. 




وأخيراً نصل إلى اللون الأرجواني الصارخ الذي يعتبر اللّون المثالي لاستعادة النشاط والطّاقة وللعلاج. تجتمع في هذه الشرنقة الرائحة واللون المريح والموسيقى المهدّئة، وهو من مشتقّات الأحمر المختلط مع الأصفر، لذلك يمنحك التجدّد والطاقة والحيويّة. تشعرين بعد تجربتك لهذا اللون وكأنّك أنهيت لتوّك صف يوغا.



اختاري اللون الذي أنت بحاجة إليه واستمتعي بالهدوء والاسترخاء والموسيقى التي تأخذك إلى عالم بعيد من الرفاهية مع شرنقات Mycocoon.


اليك الموقع للمزيد من التفاصيل 

www.mycoocoon.com

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في حياتك

1 تعليق

من اين احصل على واحدة اين يوجد مثلهم للبيع