باكس آند ستراوس... ساعات لا يقهرها الزمن

chantale


في كلّ عام تصدر دار "باكس آند ستراوس" Backes & Strauss الإنكليزية العريقة في صناعة الساعات الماسية الفاخرة مجموعة رائعة من الساعات الماسية الغنية بالرفاهية والتألق كما عودتنا تلك الماركة على مجوهراتها الماسية الثمينة.


بوسعك مع"باكس آند ستراوس"،  Backes & Strauss تزيين معصمك بساعة فاخرة مع سوار رفيع أو عريض، مرصّع أو على شكل حلقات... 


لكن ماذا لو بات بإمكانك مزج ساعتك بسوار، فتختارين قطعة مجوهرات واحدة فاخرة تكون ساعتك وسوارك في الآن؟ ماذا نقصد بذلك؟


طرحت دور المجوهرات الفاخرة منذ وقت طويل وحتى اليوم ساعات أشبه بقطع فنية، فابتعدت عن تصاميم الساعات التقليدية ذات الحزام الجلدي أو الذهبي والستايل الكلاسيكي التقليدي، واستبدلتها بابتكرات عملية وفخمة للغاية. فقد أدخلت علامة Backes & Strauss اللؤلؤ في تصميم الساعة و وضعت كل خبراتها وحرفياتها في ساعات ذات شكل فخم ومذهل للغاية




وتليق ساعات Backes & Strauss بكل مناسباتك الفاخرة وهي تشكل اللمسة النهائية المثالية على كل طلة وتمنحك الجاذبية التي تطمح اليها أي أيقونة موضة مثلك.


هذه الساعات متوفرة بألوان وأشكال مختلفة، منها ما هو مرصع بالماس ومنها بالأحجار الفاخرة الثمينة الأخرى وبألوان متعددة. فلماذا تنفقين أموال طائلة على قطعتين في حين بوسعك أن تستثمريها في قطعة واحدة ذات فخامة عالية ورقي مذهل في آن؟


وقد طرحت "باكس آند ستراوس"، مجموعتها الملونة من ساعات "ذا بيكاديللي دايموند دايلز" و"ريجنت دايموند دايلز".


وتتمتع كافة المقاسات المطروحة بهيكل خارجي من الذهب عيار 18 قيراطاً، ومرصّع بصفين من أحجار الألماس المصقولة بأسلوب "القلوب والسهام"؛ أما الميناء، فقد صممت إمّا وفق النمط ذاته مع أرقام تتوضّع على صفوف من أحجار الألماس مثالية القطع التي تحيط بميناء مركزية من لحاء الأصداف، أو بأسلوب يحيط فيه لحاء الأصداف بميناء مركزية مرصعة بأحجار الألماس الدائرية المثالية.


 وتتوضع الأرقام الذهبية المصقولة يدوياً بشكل رائع فوق ميناء مرصعة بخمسة صفوف مؤلفة من 128 حجر ألماس مثالي القطع، وهي تحيط بمساحة مركزية أرجوانية اللون من لحاء الأصداف. ويزدان الهيكل الخارجي هو الآخر بصفين من 105 قطعة ألماس فائقة الروعة.


وتم ترصيع الساعة ذات القياس 40 مم يدوياً بـ 234 ماسة دائرية براقة مثالية القطع بوزن يصل إلى 4,15 قيراط؛ بما فيها "جوهرة التاج" الخاصة بعلامة "باكس آند ستراوس"، وهي ماسة دائرية مثالية القطع بوزن 0,12 قيراط تم تركيبها يدوياً على تاج الساعة.




وثمة نموذج آخر بأرقام عربية مرصع بـ 265 ألماسة تزن 4,30 قيراط. والصورة هنا لنموذج من قياس 40 مم مصنوع من الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً مع أرقام رومانية.


إليكِ المعلومات الفنية  لساعة "ذا بيكاديللي دايموند دايل" "

المقاس: 40 ميليمتر (وتتوفر أيضاً بمقاس 33، 37، 45 ميليمتر).

آلية الحركة: حركة أوتوماتيكية مع دوار بأجزاء من البلاتينيوم.

آلية العرض: حركة الساعات والدقائق والثواني المركزية، مع نافذة لعرض التاريخ بين مؤشري الساعة 4 و5.


الهيكل الخارجي: مصنوع من الذهب الأبيض أو الوردي عيار 18 قيراطاً، ومرصع بصفين من أحجار الألماس الدائرية البراقة مثالية القطع.

التاج: ماسة متقنة القص بوزن 0,7، 0,9، أو 0,12 قيراط تبعاً للنموذج.


الميناء: مزود بأرقام عربية أو رومانية تستقر على صفوف من الألماس التي تحيط بمساحة مركزية من لحاء الأصداف أو مرصعة بالألماس؛ وتتوفر الميناء بخيارات من ستة ألوان هي الأزرق الشاحب، والبرتقالي المحمر، والأرجواني الفاتح، والرمادي الفضي، واللؤلؤي الأسود أو الأبيض.


الحزام: مصنوع من جلد التمساح مع مشبك مطوي مصنوع من الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً.


الجميل في ساعات  "باكس آند ستراوس"، أنها عملية وكلاسيكية في الوقت نفسه، وهي ثابتة لا يقهرها زمن. يمكنك أن تتبنيها في مختلف الأوقات.



مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع